تسليه وترفيه

ما معاكم خبر زين كلمات

ما معاكم خبر زين كلمات حظيت هذه الاغنية على اعجاب عدد كبير من المتابعين لما احتوته كلماتها على رونق خاص وجميل، وهي من ضمن الاغاني التي حظيت بملايين المشاهدات، ومن الاغاني التي يبحث الكثير من المتابعين الحصول على كلمات هذه الاغنية، ونحن هنا حتى نضعكم في خضم الموضوع، ونضع لكم بين ايديكم في السطور القادمة كلمات هذه الاغنية.

ما معاكم خبر زين كلمات

 

 زین خَبَرُ مَا معاكم

ضاً تحلُّھا اللَّه أَر بِلَاد

أَحَبّ ربُعوھا تحتوی ِ

ك فِي كُلِّ یوم رَحْلِه

بَعْد رَحْلِه إ َّ لِي وُدًّا ٌ

ر و و تروعوھا ة نَفْسِي

حَسَر ع تَجْر ي فَلَا

 

تَسْأَلِي عَنّي وَتُخْبِر و

یذیعوھا ي مَع أَسْرَار

وَبَدَأ یقول أَلَدّ صَبَابَة

یھیم لَا قَلْبَ لحوا ُء

موعھا د تفیض لَا عین

و منھا بمھجتي قَد

اشتریت الْوَصْل ٌأبیعھا

مِلْكِي مُحَالٌ قَدْ أَصْبَحَتْ

سَوَّل السَّلَامَة یا ر

زین خَبَرُ مَا معاكم ظنوني

تخیب لَا كیف أھل

الْمَنَامَة عَن البحرین

بسألك كروني یذ ھم

عَاد ساھـر إنِّي باللیل

یا مُسَافِرٌ لھم ساھـر إنِّي

باللیل یا مُسَافِرٌ قلھم

یظلموني وَلَا ھوني

لَا یكر حابیتھم مَا أَظُنُّ

الذّي یظلموني وَلَا ھوني

لَا یكر قیتھم لَا مَا أَظُنُّ

الذّي قوني غَرّ اخلھ

د مَا لُوا مقایس بحـر ي

فُؤَادٌ فِي حبھم حیروني

لیھ بِس بالأحاسیس

ة عَامِر دَارٍ فِي السویدا

لھم أیش اللَّيّ صَار ى

یا تَر إخْبَارٌ وَلَا سایل ر

لَا احوا وخلوني ر یوم

خطاھم مَا أَكْبَرُ شُوف

عَوْنِي وُد لَا وَ احوا وخلوني

ر یوم خطاھم كَر بَذ عَاد

عَوْنِي وُد لَا وَ مَا مَعِي إلّا

الوساویس ي وَحَدّ أَنَا ساھر

اللیل فِي جُنُونِي ت زید

بلوني مَا ھم مِثْل ي بغیر

یبتلیھم بشتكیھم إلَى

اللَّهِ أوقعتني فِي النَّارِ وَإِقْدَار

حَظٌّ مِنْ أیش ینصفوني

فِي أحبتي یسعفوني بالھوى

إنَّمَا لِي أَمَل یظلموني فِي

أحبتي یرجعولي یا حَرَامٌ

إنَّمَا لِي أَمَل كَثُر الھواجیس

شُوف فِي بِعَاد الْأَحِبَّة

ظنوني مِن ت كَثُرَ فِي

خیالي محابیس كریات

الْمَحَبَّة ذ یفھموني لیتھم

ساھـر إنِّي باللیل یا

مُسَافِرٌ قلھم ساھـر إنِّي

باللیل یا مُسَافِرٌ قلھم یظلموني

وَلَا ھوني لَا یكر حابیتھم مَا أَظُنُّ

الذّي یظلموني وَلَا ھوني

لَا یكر قیتھم لَا مَا أَظُنُّ الذّي

سَوَّل السَّلَامَة یا ر زین

خَبَر لِي معاكم ظنوني

تخیب لَا كیف

أھل الْمَنَامَة عَن البحرین بِـ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى