تسليه وترفيه

يا دنيا طفيتي شمعتي كلمات

يا دنيا طفيتي شمعتي كلمات، يعتبر الفنان الكبير عبد الباسط حمودة من أشهر الفنانين في السوط الفني في الجمهورية المصرية، وذلك لأنه يمتلك حنجرة وطبقة غنائية قوية، ويعتبر المطرب عبد الباسط حمودة بأنه ذلك المطرب الشعبي الذي ولد في ماحفظة المنوفية، وقد بدأ مسيرته الفنية في المقاهي والمحالات، وبعد ذلك بدء مشواره الفني في الأعراس والمناسبات الخاص، ومن خلال هذا السياق سوف نتعرف على أغنيته المشهور وهي يا دنيا طفيتي شمعتي.

يا دنيا طفيتي شمعتي كلمات

من الأغاني الذي غناها الفنان الكبير عبد الباسط حمودة ومن خلال تم التعرف عليه وكان عنوانها يا دنيا طفيتي شمعتي، وبعد هذه الأغنية تعرف عليه عدد كبير من الفنانين العرب والذي طلبه منه العمل معه والغناء في أعراسهم، وهذه كانت مسيرة هذه الأغنية، وهنا سوف نتعرف على يا دنيا طفيتي شمعتي كلمات وهي كتالي:

أَنَا مَش عارفنى

أَنَا كُنْت مِنًى

أَنَا مَش أَنَا

لَا دى ملامحى

وَلَا شكلى شكلى

وَلَا دَه أَنَا

أبص لروحى فَجْأَة – لقتنى

لقتنى كَبِرَت فَجْأَة – كَبِرَت

تَعِبَت مِن الْمُفَاجَأَة وَنَزَلَت دمعتى

قوليلى إيهِ يَا مرايتى

قوليلى آيَة حكايتىتكو

نشى تكونشى

دى نهايتى

وَآخَر قصتى

يَا دُنْيَا طفيتى شمعى

يَا نَاسٌ كترتوا دمعى

وَالْعُمْر رَاح هَدَرٌ

كُتِبَت الاّه بألمى

كسرتوا سُنّ قلمى

وَبِرِدَّة باقوُل قَدْر

حَزِينٌ مِنْ صِغَرٍ سَنَّى

ومين عَلَى الاّه يعينى

ووخدانى الخطاوى

لسكة تايهة مِنًى

أبص لروحى فَجْأَة – لقتنى

لقتنى كَبِرَت فَجْأَة – كَبِرَت

تَعِبَت مِن المفجأه وَنَزَلَت دمعتى

قوليلى إيهِ يَا مرايتى

قوليلى آيَة حكايتى

تكونشى دى نهايتى

وَآخَر قصتى

أَنَا كُنْت مِنًى

أَنَا مَش أَنَا لَا دى ملامحى

وَلَا شكلى دَه وَلَا دَه أَنَا

يالَيْل الْجُرْح يالى

معايا زى ضلى

مَأْنَس وحدتى

سُرِقَت الْعُمُرُ كُلُّهُ

خَلَاص مَا بقاش فاضلى

غَيْر جَرْحَى ودمعتى

جَرِيحٌ وُدَّه مَش بِيَدِى

ماخدتش بِس بادَى زُرِعَت يَا نَاسٌ قيودى

جَنَيْت الشَّوْك لوحدى

أبص لروحى فَجْأَة – لقتنى

لقتنى كَبِرَت فَجْأَة – كَبِرَت

تَعِبَت مِن الْمُفَاجَأَة وَنَزَلَت دمعتى

قوليلى إيهِ يَا مرايتى

قوليلى آيَة حكايتى

تكونشى

تكونشى دى نهايتى

وَآخَر قصتى

أَنَا مَش عارفنى

أَنَا كُنْت مِنًى

أَنَا مَش أَنَا لَا دى ملامحى

وَلَا شكلى دَه وَلَا دَه أَنَا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى