تعليم

هل يجتمع اسلام ونفاق في قلب العبد وضح ذلك

هل يجتمع اسلام ونفاق في قلب العبد وضح ذلك نحن نعلم أن النفاق جريمة كبرى ومرض خطير، وأن عقوبته أعظم من عقوبة الخيانة، وكما يدعي المنافق الإسلام مما يؤدي إلى تشويه صورة الإسلام والمسلمين، ونحن من هذا المنطلق سوف نتحدث واياكم في هذا المقال عن النفاق، وإمكانية اللقاء في قلب عبد مع الإسلام، وانه إذا لم يكن كذلك، وانه سوف يتم شرح عقوبة المنافقين، وان النفاق بالمعنى القانوني يعني القول بالقول أو الفعل غير ما هو في صميم القول والإيمان، أو ان يقوم باظهار الإيمان والتأكيد على عدم الثقة.

هل يجتمع اسلام ونفاق في قلب العبد وضح ذلك

اننا نعلم وبشدة انه لا يمكن أن يلتقي الإسلام والنفاق في قلب العبد، وذلك بينما للرياء صفات لا تليق بالمسلم، كما يعلم المسلم أن الله عز وجل قام بتحذيره من النفاق، وقد رتب له أقسى العقوبات، وانه إضافة إلى أن للمسلمين صفات تشهد على ذلك، وان في هذه السمات لا تتطابق تمامًا مع ملامح المنافقين، وفي خصائص كثير من المسلمين، واولها الصدق.

يؤمن الإسلام بوحدانية الله وطاعته، والاستسلام لله تعالى، والابتعاد عن الشرك بالآلهة، وذلك لأن الإسلام من درجات الدين الثلاثة، وان الإسلام شيء عظيم يمنحه الله تعالى للمؤمنين، كما ويجب على المسلمين متابعة شؤون دينهم والتضحية بحياته، وان للإسلام خمسة أركان وهي :

  • الصلاة.
  • الزكاة.
  • الشهادة.
  • الصوم .
  • والحج.

لا يجتمع اسلام ونفاق في قلب العبد وضح ذلك

لا يمكن أن يكون المسلم خائناً ولا كاذباً، وذلك لأن هذه الصفات لا تتناسب مع صفات المسلم الحقيقي، وان المسلم يخشى عذاب الله العظيم، وانه يبتعد عن النفاق، وذلك لأن المنافقين مكانهم من أعماق النار، وانه لا يلتقي الإسلام والنفاق في قلب العبد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى