من كان له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا صحة الحديث - طموحاتي
اسلاميات

من كان له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا صحة الحديث

من كان له سعة ولم يضح فلا يقرين مصلانا صحة الحديث، هناك العديد من الأحداث النبوية الشريفة التي نقلت على لسان حبيب الأمة محمد صلى الله عليه وسلم، ولذلك الأمر من خلال العديد من الصحابة الكرام الذين قاموا في معاصرة النبي عليه السلام والتعلم منه الكثير من الأمور الخاصة في الدين الإسلامي، والجدير بالذكر بأن تلك الأحداث لها العديد من المعاني ويوجد فيها أحديث غير نبوية ولذلك الأمر الذي يشكك فيها ويوجد الكثير من العلماء الذين تحدثوا عن هذا الأمر بشكل كبير حتى يتمكنوا من التعرف على الأحداث الصحيحة والغير صحيحة، ولذلك الأمر حتى يبن لهم صحة الأمور الدينية بشكل أفضل.

من كان له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا صحة الحديث

من الأحداث التي جعلت الكثير يتحدث عنها في الفترة القليلة الماضية وهذا الأمر الذي شكل أهمية كبيرة بنسبة عدد كبير من الباحثين حتى يتمكنوا من التعرف على هذا الحديث، لذلك بأن هذا الحديث هو من الأحداث الصحيحة، وهذا الأمر الذي تحدث فيه عدد كبير من علماء الفقه في العالم الإسلامي، ولذلك الأمر بعد ما تحدث من كان له مال فلم يضح فلا يقرين مصلانا وهذا الأمر الذي قد وافقه الذهبي في تصحيحه لهذا الحديث، وأن الصحيح وقف البيهي في السنن الطحاوي في مختصر الخلاف العلماء على هذا الأمر، لذلك بان العديد من الباحثين عن هذا الأمر جعل الكثير يتمكن من البحث عليه بشكل كبير.

حكم الأضحية عند جماهير العلماء

تحدث الكثير من العلماء عن هذا الأمر والذي تحدثوا عليه بشكل مختصر، وهذا الأمر حتى يبن للجميع بأن هذا الأمر من الأمور الذي لابد من التعرف عليها، والجدير بالذكر بأن ذهب جمهور العلماء حتى يتمكنوا من التعرف على هذا الأمور وهل هو يجوز أم لا، لذلك بأن الأضحية سنة مؤكدة على كل مسلم  يريد أن يقوم في ذبح أضحية من المواشي الذي حللها الله عز وجل للمسلمين، لذلك ذهب أو حنيفة الى وجوبها ويروي ذلك عن مالك، ذلك تحدث في السند بأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال “من كان له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا، وهذا الأمر الذي يبن بأن على جميع المسلمون القادرين على الذبح عليهم أن يقوموا الأضحية.

ما هي شروط الأضحية للرجل

هناك العديد من الضوابط الذي يجب على المسلم أن يقوم فيها حتى يمكن له أن يقوم في الاضحية، لذلك بأن هناك العديد من الأمور التي يجب على المسلم أن يقوم فيها عن الأضحية وهي:

  • الابل ما بلغ مرها خمس سنوات.
  • لبقر يكون عمرها سنتين.
  • المعز ما بلغ سنة ولا تجوز التضحية.

تمكنا من خلال هذا المقال الوصول معكم الى نهاية هذا المقال، لذلك ابقوا معنا في مقالات أخرى قادمة نتحدث فيه عن هذا الأمر بالتفصيل، الى اللقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!