منوعات

كيف يحقق المسلم الانقياد لله تعالى بأداء الصلاة

كيف يحقق المسلم الانقياد لله تعالى بأداء الصلاة، الصلاة مهمة جدا في الدين الإسلامي الصحيح، لأن هذا هو أول ما يسأله العبد يوم القيامة، لأنها كانت خير الصلاة والسلام. كن عليه قال “أول ما يُحاسَبُ به العبدُ يومَ القيامةِ الصلاةُ، فإنْ صلحَتْ صلحَ له سائِرُ عملِهِ، وإن فسدَتْ فسَدَ سائِر عمله”، ثم إن الصلاة هي ما يفصل المسلم عن غير المؤمن، ولأهميتها الشديدة عند المسلم، فقد أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بأحسن الصلاة والسلام في موته، ولذلك يجب على المسلمين الإصرار على القيام بها وعدم التهاون وإثبات حق الإقامة دون أي تقصير.

كيف يحقق المسلم الانقياد لله تعالى بأداء الصلاة

تعد الصلاة هي أحد أركان الإسلام الخمسة وهي إلزامية لكل مسلم ناضج. ومن أهملهم فهو مذنب بالله في الدنيا وله عذاب عظيم في الآخرة لتركه وصية من الله، تحقق مع الألوهية، وقد جعلها الله بعبادة دون غيره، ومن أهم هذه الأعمال الصلاة والصوم والدعاء والزكاة وغيرها الكثير، وفي سياق هذا المقال سوف نتعرف على إجابة سؤال كيف يحقق المسلم الانقياد لله تعالى بأداء الصلاة، فالإجابة هي:

  • الإجابة الصحيحة هي: يستطيع المسلم طاعة الله بأداء صلاته، لأنها تعتبر صلة العبد بسيده، ومن خلالها يقترب العبد من الله ويطيع ويطيع جميع أوامره، ويبتعد عن كل نواهي، بلماخر تقوى وسير على الصراط المستقيم.

الانقياد لله تعالى

لأن العبد هو الذي يسلم قلبه لله سبحانه وتعالى يبني صلاة ويحفظ صلاته في الكنيسة، لذلك إذا كانت الصلاة تأتي فعلاً من طاعة قلبه، وفي نفس الوقت خدمة اليوبيل للعديد من السلوكيات والعبادات، فالصلاة حتى يوجه قلبه إلى سلوكه مع الناس وفق الأخلاق الحميدة والحدود. في التعامل مع الآخرين وقلبه بينهم لا يتعدى حدود طاعة الله وعصيانه تجاهه، وأيضًا أن يهتدي بقلبه حتى لا يقع تحت أعراض الناس أو أموالهم ويأكل دمائهم فقط بالحق، و قلبه يمنع نسب العبادة والصلاة والطاعة إلى الله تعالى على التزامه بالصراط المستقيم وخشوع الله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى