كلمات يا ضايق الصدر بالله وسع الخاطر - طموحاتي
كلمات

كلمات يا ضايق الصدر بالله وسع الخاطر

كلمات يا ضايق الصدر بالله وسع الخاطر، الأغاني الحزينة هي تلك الأغاني التي تعتمد في وسائل السرد والكلمات التي تحتويها على جذب الانتباه للأحاسيس المؤذية التي أصبحت سائدة بين الناس، والقصيدة في الغالب ما تتضمن العناصر الاساسية للجملة الاسمية والخبرية التي تجعل المعاني والقصة في هذه القصيدة مرتكزة بشكل اساسي على الأغاني والالحان مميزة في وقتنا الحاضر وذلك أن بعض القصائد تأتي بهدف المدح وتعزيز الروابط الأخوية وروابط الصداقة وبما فيهم فيها روابط الحب.

كلمات يا ضايق الصدر بالله وسع الخاطر

تميزت الفنون عن غيرها بأنها السائدة والرائجة في حياتنا اليومية والتي تبث بشكل مستمر على منصات التواصل الاجتماعي والمنصات المشهورة التي نقدم المحتوى الكبير للاشخاص الذين يمتلكون الموهبة، وسنتعرف من خلال هذه الفقرة على كلمات يا ضايق الصدر بالله وسع الخاطر بالكامل، وهي موضحة كالاتي:

يَا ضَائِق الصَّدْر بِاَللَّه وَسَّع الْخَاطِر

دُنْيَاك يازين مَا تستاهل الضَّيِّقَة

اللَّهُ عَلَى مَا يُفَرِّج كربتك قَادِرٌ

دُنْيَاك يازين مَا تستاهل الضَّيِّقَة

دُنْيَاك يازين مَا تستاهل الضَّيِّقَة

اللَّهُ عَلَى مَا يُفَرِّج كربتك قَادِرٌ

وَاَللَّهُ لَهُ الْحُكْمُ فِي دُبُرِهِ مخاليقه

حُلْوٌ الْعُيُون استهانت دَمْعُهَا الحَادِر

وَاَللَّهُ لَهُ الْحُكْمُ فِي دُبُرِهِ مخاليقه

حُلْوٌ الْعُيُون استهانت دَمْعُهَا الحَادِر

كَفّ العباير حَزِينٌ الدّمْعَ مَا طيقه

حَسَائِف الْحُزْن يَغْشَى وَجْهَك الطَّاهِر

وَالْوَرْد فِي وَجَنَّتِك حَرَامٌ تَغْرِيقِه

يفداك قَلْبٍ عَلَى مَا تَشْتَهِي حَاضِرٌ

يفداك باللي بَقِى لِي مِنْ معاليقه

مَا فَاتَ خَلِّه وَلَا تَهْتَمَّ مِنْ بَاكِرِ

اللَّهُ عَلَى مَا يُفَرِّج كربتك قَادِرٌ

وَاَللَّهُ لَهُ الْحُكْمُ فِي دُبُرِهِ مخاليقه

حُلْوٌ الْعُيُون استهانت دَمْعُهَا الحَادِر

وَاَللَّهُ لَهُ الْحُكْمُ فِي دُبُرِهِ مخاليقه

حُلْوٌ الْعُيُون استهانت دَمْعُهَا الحَادِر

كَفّ العباير حَزِينٌ الدّمْعَ مَا طيقه

حَسَائِف الْحُزْن يَغْشَى وَجْهَك الطَّاهِر

وَالْوَرْد فِي وَجَنَّتِك حَرَامٌ تَغْرِيقِه

يفداك قَلْبٍ عَلَى مَا تَشْتَهِي حَاضِرٌ

يفداك باللي بَقِى لِي مِنْ معاليقه

مَا فَاتَ خَلِّه وَلَا تَهْتَمَّ مِنْ بَاكِرِ

وَأَغْنَم مِنْ الْيَوْمِ مَا سَاقَت توافيقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!