كلمات شيلة ماتعمدت - طموحاتي
منوعات

كلمات شيلة ماتعمدت

كلمات شيلة ماتعمدت من اداء الفنان شبل الدواسر، ومن كلمات الكاتب خالد الوليدي، ومن الحان يوسف الشهري، كما ان أسلوب الكتابة للاغاني وخاصة الموسيقى العربية الجميلة، يعتبر واحد من اهم، ومن ابرز الأساليب التي تشكل الاهمية الكبيرة في الحصول على موسيقى رائعة حتى نسمعها مع بعضنا، كما وان أمهاتنا يقومن بالعمل على طبع الاغاني وتحميلها، كما ونحب أن نكتب في الفعل عن الموسيقى، ونحن نحب أن نكتب عن ما نشعر فيه من العواطف التي تثيرها، وهناك يوجد مجموعة الصور التي تستحضرها عندما نستمع إليها.

كلمات شيلة ماتعمدت

وَاللَّهِ إِنِّي مَا تعمّدت اكْسِر بِقَلْبِك دَقِيقَةٌ

وَإِنَّك أَكْثَرَ مِنْ ملَك فِي دَاخِلِيّ حُبّ وَكَرَامَة

ياعيوني وَالدّمْع لازادت اشواقي تُرِيقُه

وَاَللّهِ إنّهُ مَا تَهَنَّأ رَاعِي النَّوْم بِـ مَنَامِه

 

كُلَّ يَوْمٍ يَمُرُّ نَسَمَة تفهق الصَّدْر وشهيقه

زفرةٍ يَزْفُر بِهَا مِنْ لَا لِحَقِّ صَدْرِه مَلَامَةٌ

اِنْتَفَضَت بِـ بَرْد شَوْقٌ و لَيْتَ مَا رُوحِي غريقه

انقتلت ، بِـ حَضَرَه الفرقا وَب سُهُوم النَّدَامَة

 

أَدْرِي أَنَّ الْحُبَّ يُحْرَق و أَدْرِي إنّي مِنْ حَرِيقَة

إِي وَرَبِّ الْبَيْت أَحَسّ أَنَّهُ غَدًا قَلْبِي حُطَامُه

مَا نَوَيْت ، أَحَبّ غَيْرِي لِأَجْلِ مَا أَوْقَفَ طَرِيقَة

واثرني قَبْل أَقْطَع المشوار وقّفت بِـ كَلَامِه

 

احْتَرَقَت وَلَا بَرِئَت و نَمَتْ فِي كفٍ رَقِيقِه

وَاحْتُمِلَت و جِئْت فَرَحُه مَا وَرَآهَا إلَّا اِبْتِسَامَةٌ

كُنْت أَظُنُّ أَنِّي دَوَاء وَإِنِّي هَوَاء وَإِنِّي حَقِيقَة

وَإِنِّي مِنْ الطِّبّ روحٍ عَانَقْت رَأْس السَّلَامَة

 

 

 

قَد ضَحِكْت بِدُون نَفْس وَقَدْ بَكَيْتُ بِكُلّ ضِيقِه

وَقَد سُقِيَت فُؤَادِي مِنْ دُمُوعٍ مَا ضامك و ضامَة

قَدْ حُفِظَتْ أَجْمَل كَلَام وَقَدْ عَرَفْت أَسْهَل طَرِيقَة

كَيْف أَحَبَّه ؟ وين اشوفه ؟ لَيَّة حُزْنِه ؟ وَش نِظَامِه

 

وَكَيْف أَغِيب إنْ صَارَتْ طعوني مِنْ الدَّاخِلِ عَمِيقَةٌ

وَكَيْف أَعِيش شُهُور ماسولف وَلَا احرر غَرَامَة

وَكَيْف أَصِير إنْسَانٌ يَضْحَك وَأَكْثَر دُمُوعُه طَلِيقَة

وَكَيْف أَمُوت بِـ حُرٌّ شَمْس الْهَمّ مَا أَدُور غَمَامَة

 

إنْ كَتَبْت اُكْتُب شعورن مَا شَكَّتْ مِنْه الْخَلِيقَة

وَإِنْ سَكَتَ اُسْكُت غيابن مَا نَقَصَ جَلّ احْتِرَامُه

أَدْرِي أَنَّ الْحُبَّ بَلْوَى مِنْ لقاه فَلَا يُطِيقُه

مَا ذُبِحَ مَجْنُونِ لَيْلَى غَيْر حَبَّة و اهْتِمَامِه

ياعيوني مَا يَمُوتُ الشَّوْق فِي عَيْنِ تُرِيقُه

دَامَ بِهِ نبضن غَدًا قَلْبِي عرينن لَهُ وَ هَامَة

وَاللَّهِ إِنِّي مَا تعمّدت اكْسِر بِـ قَلْبِك دَقِيقَةٌ

وَإِنَّك أَكْثَرَ مِنْ ملَك فِي دَاخِلِيّ حُبٍّ وَ كَرَامَة .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!