كلمات شيلة غيداء لغازي - طموحاتي
منوعات

كلمات شيلة غيداء لغازي

كلمات شيلة غيداء لغازي، لقد كتب الشاعر السعودي المشهور غازي الذيابي شيلة بالغة التعبير في زوجته ومحبوبته ابنة عمه غيداء سهيل، والتي لاقت شهرة كبيرة وتصدر وسمها على جميع منصات التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة السابقة، ولها السبب فاننا في فريق العمل لدي موقع طموحاتي سوف نقوم بعرض كافة المعلومات والتفاصيل التي تتعلق بهذه الشيلة المميزة وعبر هذه الفقرات.

من هو غازي الذيابي

انه الشاعر والشاب المشهور الذي قدم العديد من الشيلات والقصائد المميزة والرائعة التي لاقت حب جماهيري كبير وشهرة واسعة، في حين انه من اصل سعودي ويحمل الجنسية السعودية ومن مواليد المملكة العربية السعودية وقد حقق شهرة كبيرة وقاعدة جماهيرية من مختلف الوطن العربي.

كلمات شيلة غيداء لغازي

ان شيلة غيداء هي من ابرز الشيلات التي قدمها الفنان ومقدم الشيلات غازي الذياني الذي حصل على شهرة كبيرة وواسعة النطاق، وسوف نقدم لكم في الفقرة الاتية كلمات هذه الشيلة.

وين غيدا وين كُلِّيٌّ
علموها جِئْت أُنَادِي
قولو لَهَا مَات صَبْرًا
بَيْنَ شَمْسٍ وَبَيَّنَ فِيهِ
أقبلي يَا بَعْدِي كُلُّ الرّيْم وَأَطْهَر صُبْح بَعْدِي
اقبلي واهديكي غِيد الشَّعْر يَا غِيد الصَّبِيَّة
وين غيدا وين كُلِّيٌّ
علموها جِئْت أُنَادِي
قولو لَهَا مَات صَبْرًا
بَيْنَ شَمْسٍ وَبَيَّنَ فِيهِ
يَا عُيُون الْحُرّ الْأَشْقَر بالمراقب الْعَادِيَّة
فَارَقَه بِالْخَدّ والمبسم وبرموش حدادي
وَالْعُيُون وَطُول مَجْدُول
علموها جِئْت أُنَادِي
قولو لَهَا مَات صَبْرًا
بَيْنَ شَمْسٍ وَبَيَّنَ فِيهِ .

كلمات شيلة رد غيداء على غازي

بعد ان قام غازي الذيابي بتقديم شيلة وهو يتغزل بمحبوبته وزوجته ابنة عمل غيداء فقد قامت بالرد عليه من خلال شلة اخري وهي،

ياحبيب الْقَلْب غَازِيّ بَعْد رحلتك الطَّوِيلَة
وَالطَّرِيق اللَّيّ خذاك بَعِيدٌ بِالصَّبْر اخْتَصَرْته
يامنادي وين غَيْدَاء كَانَ مَا بِالْيَد حِيلَة
مِير كَانَ الْقَلْبُ عِنْدَك يالغلا وَبِيَدِك أَسَرْتُه
لاكن الْيَوْم الْمُوَاصِل بَيْنَنَا بِسَهْل وَسِيلَةٌ
شوفني لَك مُقْبِلَة وَأَنْت الْقِبَال اللَّيّ نطرته
جيتلك وَالشَّوْق فيني كُلَّ يَوْمٍ وَكُلَّ لَيْلَةٍ
يَنْكَسِر وبشوفتي لَك فِي سناباتك جبرته
رَوْحٌ رُوحِي وَش يَكُون الرُّوح لَو مِنَّتِه بعديله
وَاَللّهِ إنّ الصَّبْرَ بحرن لِجُلّ لقيانا عَبْرَتُه
مِن يَلُوم اللَّيّ تُحِبّ انكانها عِفَّة وأصيلة
قولو إلَهًا تَشَوَّف غَازِيّ ساكنن فِي رَوْحٌ مَرَّتِه
أَعْطَيْته مِن قصيدي وَالْخِصَال مِن الجَدِيلَة
كُلِّيٌّ آلَةٍ وَكُلٌّ مَا فيني لِجُلّ عِشْقِي نَذَرَتْه
هُو حليلي وافتخر يومني الهذاء حَلِيلَة
بَيْنِي وَبَيْنَهُ عُهُود وَعَهْد خُلِّي مَا كَسَرْته
التَّقِيّ الزَّاهِد اللَّيّ مكتسي ثَوْب الْفَضِيلَة
لَو ماجاد أَبَه الزَّمَان الْوُدّ عَنْ غَيْرِهِ قبرته
جِئْت ياغازي وَأَنَا اللَّيّ شَامِخَة مِثْل الكحيلة
غَيْر زولك لَو بِنَصّ الْعَيْنِ وَاَللَّهُ مَا نظرته
.

الي هنا نكون وصلنا الي ختام هذه السطور التي كانت تحمل عنوان كلمات شيلة غيداء لغازي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!