website page counter
تسليه وترفيه

كلمات شيلة زين الاطباع مهدي الحارثي وصالح ال منصور

كلمات شيلة زين الاطباع مهدي الحارثي وصالح ال منصور، يعتبر فن الشيلة احد الفنون الشعبية الرائعة التي يتميز بها البدو وهو فن منتشر خصوصا في بلاد الخليج العربي، واصبح الاستماع اليه والعمل به كثيرا في الاونة الاخيرة وفي مختلف البلاد العربية، كما انه اصبح يتغنى به العديد من الفنانين العرب، واول ما يتسائل عنه الناس هو طريقة تحميل الشيلة والاستماع اليها عبر الهاتف، وعن كلمات الشيلة مكتوبة، وهذا ما نعمل على تقديمه لكم في مقالاتنا عبر موقع طموحاتي، ومن خلال سطور هذه المقالة سوف نضع لكم كلمات شيلة زين الاطباع التي تم اصدارها في الايام القليلة الماضية وتصدرت الترند لساعات وايام عديدة منذ صدورها، تابعوا معنا.

كلمات شيلة زين الاطباع مهدي الحارثي وصالح ال منصور

هذه الشيلة من اجمل الشيلات التي قدمها الثنائي مهدي الحارثي وصالح ال منصور، وهي من كلمات ابراهيم ال عبيه، وقد حصدت الاف المشاهدات عبر منصة اليوتيوب منذ اليوم الاول من صدورها والاعلان عنها، وفي هذه الاوقات يتم الاستفسار بكثرة عن كلمات الشيلة، ونضعها لكم كالتالي:

جااات المخاااييل مَنْ قَبْلَهُ يَوْومٌ

احيت الشِّييح والربله والنوه

إلَيّ الْحَيَااا فِيهَا ابروقهااا عَزّ

وَإِلَيْهَااا غيثٍ هَنِي وانـعش

الْقَاااع ذَكَرَنِي بزيـن الاطباااع

يااا جعل يَسْـقِي بِلَااادِه إلَيّ

زهى بِالقِلااادَة غيثٍ سقااا

رَمْلَة الوداااي مااا جاء عَلَى

بَااال الارصااادي عَلَى الدكاكة

مواااريّه مِنْه المعاااطين مسقيّه

غيثٍ هَنِـي وانعش الْقَاااع

ذَكَرَنِـي بزين الاطباااع ياجعل

يَسْـقِي بِلَادِه إلَيّ زهى

بِالقِلااادَة خشفٍ سِنًّااا وَجْهَه

النيّر مااا جوز عنّه وَلَااا اخيّر

شبـيت ضَو الْهَوَااا لِأَجْلِه

لَئِن التوااا حبلي بِحَـبْلِه

يااا زين مِنْه التـهزّاااع ماكنْه

يَمْشِـي عَلَى الْقَاااع فَارَق

وَصُوف وتكااانه لَهُ فِي

المحاااني حِصَااانَه قَالُوا

الْعَـرَب وَش تبـي مِـنْهُ قُلْتُ

الطَّوَااارِئ لَهَااا شنّه يَسْـرِي

بِي الْوَجْـد لدياااره واطوفها

وَأَخَـذ إخْبَااارِه وَالِي سَـرَى

الْفِكْـر دُونَه يااا زين خُـدْرَة

عُيُـونَه أَطْيَـب لَااا شَـفَت

زولـه إلَـيَّ مِـنْ اللَّهِ قَبُـولُه

أهْـيَم لَااا جَااابَه الطَّااارِئ

واسـري مَـع حِسِّه إِجْبااارِي

مااا نسـاه لَو شَااابَت أَيَّامِي

صَااافِي النَّحْر عُذِّب الانسااامي

الْقَـلْب زَااادَت شـطونه

الاشجان دُكَّت حصونه

حااامَـت عَلَيْه الـحوايم

كَـمْ لَهُ مِـنْ الْوَصْـلِ صَااائِمٌ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى