كلمات شيلة رمتني بنظره وسلبت روحي - طموحاتي
كلمات

كلمات شيلة رمتني بنظره وسلبت روحي

كلمات شيلة رمتني بنظره وسلبت روحي، الشيلة الغنائية هي أحد الفنون الغنائية التي كانت تشتهر قديماً في شبه الجزيرة العربية ولا زالت هذه الفنون ممتدة إلى المملكة العربية السعودية والتي تشتهر في وقتنا الحاضر بالكثير من الفنون والأغاني العصرية الجميلة، والأغاني ‏في الفترة الأخيرة ‏واحدة ذات رسالة كبيرة حول المقطع الموسيقي النابع من القلب المليئة بالاحساس الذي جعل القلوب تحب الاستماع لهذه الموسيقى التي تحتوي لها وذلك لانه موظف الموسيقى والالحان تعبر عن الرومانسية الجميلة.

كلمات شيلة رمتني بنظره وسلبت روحي

الفنون بجميع أشكالها وأنواعها تختلف من حيث العناصر الأساسية الموجودة بها والتي لا يمكن الاستغناء عن أي عنصر موجود بها والتي تميز الكثير من الفئات عن بعضها البعض من حيث التناسق الموجود في ألحان هذه الموسيقى، وسنولى في هذه الفقرة عرض كلمات شيلة رمتني بنظره وسلبت روحي بالكامل، وهي كالاتي:

رمتني بِنَظَرِه وَسُلِبَت رُوحِي

وَش شُعُور المرايا كُلُّ مَا شافتك

يَا كَمَال الْجَمَال وَيَا جَمَال الْكَمَال

لَا صَبَاحَك يَنَامُ وَلَا غفت جمرتك

يَا سِمْوٌ الْعُذُوبَة يَا سِمْوٌ الدَّلَّال

كَيْف رقتك ذابن فِي صَفَّار كَثِير

كُلُّ مَالٍ عودك حَوْل الْكَوْن مَال

وَانْتَبَه قَلْب مَيِّتٍ مِنْ صَدَى خطوتك

نَظَرُهُ مِنْ عيونك مَا بَعْدَهَا تَعَال

بِسُمِّه مِن شفاهك نبتك لِلْمَثَل

فِي يَمِينِك سَحَابَةٌ زَاخِرَةٌ بِالزُّلَال

فِي سموك تَوَاضَع رابي بطبيبتك

طَاب فَأَل الْقَصَائِد وَأَنْت لِلطِّيب فَأَل

رمتني بِنَظَرِه وَسُلِبَت رُوحِي

يَا جَمَال الْكَمَال وَكَمَال الْكَمَال

أَشْهَدُ أَنْ المرايا مَا بَعْدَ جابتك

فِي وصوفك حَقِيقَةُ مَا رَسْمِهَا خَيَالٌ

رمتني بِنَظَرِه وَسُلِبَت رُوحِي

كَيْف تَحَلَّم بحسنك قَبْلَ مَا لأُمَّتِك

تَحْت رمشك صَبَاح فَوْق رمشك لَيَال

لَا صَبَاحَك يَنَامُ وَلَا غفت جمرتك

يَا سِمْوٌ الْعُذُوبَة يَا سِمْوٌ الدَّلَّال

رمتني بِنَظَرِه وَسُلِبَت رُوحِي

كُلُّ مَالٍ عودك حَوْل الْكَوْن مَال

وَانْتَبَه قَلْب مَيِّتٍ مِنْ صَدَى خطوتك

نَظَرُهُ مِنْ عيونك مَا بَعْدَهَا تَعَال

بِسُمِّه مِن شفاهك نبتك لِلْمَثَل

فِي يَمِينِك سَحَابَةٌ زَاخِرَةٌ بِالزُّلَال

فِي سموك تَوَاضَع رابي بطبيبتك

طَاب فَأَل الْقَصَائِد وَأَنْت لِلطِّيب فَأَل

جَفَّت أَقْلَامٌ شَاعِرٌ مَا بَعْدَ خطتك

رمتني بِنَظَرِه وَسُلِبَت رُوحِي

رمتني بِنَظَرِه وَسُلِبَت رُوحِي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!