كلمات شيلة ذكريات بدر العزي - طموحاتي
كلمات

كلمات شيلة ذكريات بدر العزي

كلمات شيلة ذكريات بدر العزي، إستطاع الكثير من المغنين في العالم العربي والإسلامي من تحقيق إنجازات كبيرة ومدهشة في الساحة الفنية والغنائية وذلك عبر قيامهم بالمشاركة في الأغاني الحديثة التي وصفت مشاعر الحب والذكريات الجميلة التي عاشها المغني مع محبوبته، كما أن الذكريات من الأمور التي حدثت في الماضي والتي يمكن أن يشعر بها الأشخاص والتي تجعلهم يشعرون بمظاهر السعادة والفرحة دائماً لان هذه المشاعر صادقة وتخرج من القلوب.

كلمات شيلة ذكريات

الشيلة الغنائية نوع من أنواع الأغاني الخليجية التي أصبحت مصدر من مصادر الإلهام الذي يمكن لأي مغني في المملكة العربية السعودية التمعن في أساليب الغناء المختلفة التي يمكنه الحصول عليها، وسنتناول في مضمون هذه الفقرة بعرض كلمات شيلة ذكريات بكامل الكلمات المهمة التي تبحثون عنها، وهي موضحة أمامكم كالاتي:

ذِكْرَيَات ذِكْرَيَات

كُلِّ شَيْءٍ جَمِيل مَع الذِّكْرَيَات

اقْرَأ أَيْضًا : أَكْبَر مَجْموعَات الحبليات هِي

مَا ننسى وَمَا لَا ننساه

مِن مِنَّا حَيّ وَلَيْس مَيِّتًا

يَا عَالِمٌ يَا عَالِمٌ

مَاذَا تُرِيدُ يَا دُنْيَا ؟

حَتَّى أَعَزُّ النَّاسِ يَتَغَيَّرُون

مَاذَا تَفْعَلِين يَا دُنْيَا ؟

ذِكْرَيَات ذِكْرَيَات

كُلِّ شَيْءٍ جَمِيل مَع الذِّكْرَيَات

يَا أَيَّام

أَوْهَام حَيَّة

يَا أَيَّام

أَوْهَام حَيَّة

وَكُلُّ مَا حِلْمُنَا بِه

ضَاعَتْ الْأَحْلَامُ

أَصْبَحْت عَيْن دَامِعَة

الدَّائِم والروتين

أَصْبَحْت عَيْن دَامِعَة

الدَّائِم والروتين

وَفِي كُلِّ مَرَّةٍ نَعُود

يُمْكِن تَزْيِينُهَا

يُمْكِن تَزْيِينُهَا

عَيْن دَمْعُه الْعَيْن الْمَسِيل لِلدُّمُوع

ضَحِكُه سُنّ وَدُمُوع فِي الْعَيْنِ

طَبِيعَة الْعَالِم هَكَذَا

مَرَّةً وَاحِدَةً صُلْبَه وناعمة مَرَّةً وَاحِدَةً

وَالْحَبِيب أَيْن الْحَبِيب ؟

مَا تَبَقَّى مِنْ الْخَلِّ وَالْحَبِيب

اخْتَلَفْنَا وَافْتَرَقْنَا

وَصَار الْقَرِيب غريبًا

ذِكْرَيَات ذِكْرَيَات

كُلِّ شَيْءٍ جَمِيل مَع الذِّكْرَيَات

نَسِير بِلَا رُوحٍ

مَلِيئَة بالجروح

نَسِير بِلَا رُوحٍ

مَلِيئَة بالجروح

نَحْنُ نَقُولُ لَئِن

مَنْ بَقِيَ ؟

كَمْ مِنْ النَّاسِ قَدَّمْنَاهَا ؟

أَنَا مُخَلِّص وحساس

وتضررنا

مِنْ أَعَزِّ النَّاسِ

مِنْ أَعَزِّ النَّاسِ

مِنْ ظَرْفٍ إلَى ظَرْفِ

نَحْن فَقَط نَقْتُل بِالظُّرُوف

مَاذَا عَلَيْنَا أَنْ نَعيش ؟

لَكِنْ الْعَالِمُ الَّذِي لَا تَرَاهُ

ذَاتَ مَرّةٍ ، ذَاتَ مَرّةٍ

طَعْمٌ الْعَالِم مَرّ دَائِمًا

نَضْحَك لِمُدَّة سَاعَة وَنَبْكِي كُلَّ يَوْمٍ

وَيَا خَوْفِي الْحَيَاة تَمْر

آه ، أَيُّهَا الْأَصْدِقَاء

مَنْ تَرَكَ فِي عِدَادِ الْمَفْقُودِين

آه ، أَيُّهَا الْأَصْدِقَاء

مَنْ تَرَكَ فِي عِدَادِ الْمَفْقُودِين

أَصْمَت

بِدُونِ عُذْرٍ وَأَسْبَاب

نَقُول فَقَط

كُلُّهُم يَذْهَبُون بَعِيدًا

نأمل فِي اللَّهِ

الْآبَاء مَشْهُورُون

ذِكْرَيَات ذِكْرَيَات

كُلِّ شَيْءٍ جَمِيل مَع الذِّكْرَيَات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!