website page counter
كلمات

كلمات شيلة حرب الحرايب

كلمات شيلة حرب الحرايب، تميزت الشيلات في الأونة الأخيرة بأنها أحد الفنون الشعبية الشهيرة، خاصة في دول الخليج، ولها مكانتها العالية في المملكة العربية السعودية، حيث أصبحت محط تنافس بين عددا كبيراً من الفنانين والمغنيين، حيث تعتبر الشيلات لون فني شعبي مستحدث، وهو التغني بالشعر، وتختلف عن الموال والغناء، الشيلة تكون أقرب للغناء، ويستخدم فيها ألحان غنائية بدون معازف وألات موسيقية.

كلمات شيلة حرب الحرايب

شيلة حرب الحرايب، للشاعر المشهور ناصر السيحاني، هو شاعر ومنشد له شهرته الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى منصة اليوتيوب، له أعماله الرائعة والتي لاقت تفاعل جماهيري كبير ومتابعين، يعتبرونه صوت الخليج الأول، من أعماله الفنية شيلة تعالي، وشيلة ليه الدموع وكثير من الأعمال المميزة والرائعة، ذات حس وفن راقي، وسنضع لكم كلمات الشيلة المشهورة للفنان كلمات شيلة حرب الحرايب:

جمهورها رِبْعِيّ مِنْ يَسَارٍ وَيَمِين
حَرْب الحرايب عزوتي هُم جَنْبِهَا
رِبْعِيّ لَهُمْ فِي كُلِّ طَلَبٍ راهين
جَمْع طَوَاغِيت الْمَعَارِك رهبها
هَلَّا هَلَّا بمرجحات الْمَوَازِين
حُمْر وسيمتها لِحَرْب وَنَسَبَهَا
جَرَّد الرِّقَاب مقوسات العرانين
لدوا لِيَا مِن الْمَوَدَّة نَدْبِهَا
جمهورها رِبْعِيّ مِنْ يَسَارٍ وَيَمِين
حَرْب الحرايب عزوتي هُم جَنْبِهَا
فِيهَا مِنْ الْقَسْوَةِ وَفِيهَا مِنْ اللِّينِ
متجمعاتن بالتفاتة غضبها
تُقْبَل مِثْل نَفَرَه حجيجاً ملبين
مِن جَاه عِلْمُك دومها ماقربها
مِثْل انْتِظَام جُيُوش هِتْلَر ببرلين
بمداقش خَطَأَهَا ووحدات رَتَّبَهَا
كُنّ الطَّهُور خَيّام بدواً محيلين
فِي ديرة يَم الزُّبَيْدِيّ خَضَّبَهَا
بالوسم سَأَلْت وَاكْتَفَى السَّيْل سيلين
عَقِب المحلحل للخضار وَقَلْبِهَا
حمراً بحلاياها تَحَيَّلَا الْمَحَلَّيْن
أَحْلَى مِنْ أَحْلَى مَا تحاليه وابها
حمراً عوايدها تَدِقّ الْمَيَادِين
كَم مرهي مِنْ يَوْمِ تُقْبَل عَقِبَهَا
حاست نِظَام اللَّيّ عَلَى الفَوْزِ مرهين
وَاخْتَلَفَت الْحِسْبَةِ عَلَى مَنْ حَسْبُهَا
رِبْعِيّ لَهُمْ فِي كُلِّ طُولُه بَرَاهِين
جمعاً طَوَاغِيت الْمَعَارِك رهبها
رِبْعِيّ عَلَى كَسْبِ النواميس ضارين
والفاخره لِأُمّ الْمَعَارِك جَذَبَها
حراً لِيَا مِنْه غَدَّى الْعِلْم عِلْمَيْن
صَعُب الْمَراكِز بالمزاين كَسْبُهَا
مُبَارَكٌ وَلَد فَخْرِي حَفِيد الْمَيَامِين
بِالْحَقّ جَاب الْجَائِزَة مَا نهبها
شَارَك بشوط مَا دَرَوْا جَاه مِن وين
وَأَصْعُب فناجين التحدى شُرْبِهَا
عَلَى النَّقَى وَالنَّاس كُلْن مَعَهُ عَيْنٌ
وَالنَّاس محداً بالظليمه غَلْبِهَا
حَيّ أَبْلَج النَّفْس هَلَّا الزَّيْن بالزين
مضايفه بِأُمّ الْمَعَارِك نَصَبَهَا
فِي جَائِزَةٍ مَنْ قَامَ حُكْمُهُ عَلَى الدِّينِ
بسطرها مِنْ أَهْلِهَا سَحَبَهَا
نَافِس بحمر غاليات المثامين
طَيْر السَّعْد قُدَّام تَجْلِب خَضَّبَهَا
ندحم بِهَا هماه ونكحل بِهَا عَيْنُ
نفخر بِهَا لاشاركت ونحفظها
أَكْبَر مزاين فِي بِلَادِ الْحَرَمَيْن
جَوَائِزَهُ لَا وَا هَنِي مِن كَسْبُهَا
مَشْعَل بَعَثَ فِيهَا الْفَخْر للشريفين
كُلّ الْقَبَائِل شجعت منتدبها
هَلَّا هَلَّا بمرجحات الْمَوَازِين
حُمْر وسيمتها لِحَرْب وَنَسَبَهَا
جمهورها رِبْعِيّ مِنْ يَسَارٍ وَيَمِين
حَرْب الحرايب عزوتي هُم جَنْبِهَا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!