كلمات تخيل لو تزاعلنا - طموحاتي
كلمات

كلمات تخيل لو تزاعلنا

كلمات تخيل لو تزاعلنا، الأغاني بطبيعة تحتوي على الكثير من الموسيقى والعناصر الفنية التي كان للمسلمين أثر كبير في إنتشارها والعمل على أن تكون متميزة من حيث العناصر الفنية الرائعة التي جعلت من الغناء والطرب العربي أحد الوسائل المتميزة في إظهار الترابط الكبير بين عناصر الموسيقى والألحان، وتشمل الفنون على مظاهر الشعر والأدب والمقتطفات النثرية التي كان لها تأثير واضح على مجموعات الأغاني التي عرفتها العديد من الأبيات الشعرية التي لها قيمة كبيرة في قلوبنا وتجعلنا دائمًا نشعر بالحب والتفاؤل.

كلمات تخيل لو تزاعلنا

ساهمت الأغاني في أن تكون متوافقة من حيث العناصر الموجودة فيها والتي تساهم في ان تكون المشاعر واحدة من الأمور التي يمكن التطرق لمعرفتها والحصول على الشهرة الواسعة من خلالها، وسنتناول في هذه الفقرة الحديث عن كلمات تخيل لو تزاعلنا بالكامل، وهي موضحة كالاتي:

تَخَيَّل لَو تزاعلنا

تَكُونَ أَنْتَ عَلَيَّ غَلْطان

أَحَسّ أَنَّ الْخَطَأَ مِنِّي

وأجيك أسابق أعذاري

تَخَيَّل لَو تزاعلنا

تَكُونَ أَنْتَ عَلَيَّ غَلْطان

أَحَسّ أَنَّ الْخَطَأَ مِنِّي

وأجيك أسابق أعذاري

أَنَا قَبْلَك ضَمَّا رُوحِي

ضَمَّا لِلْحَبّ لِلْوِجْدَان

وَجِئْت أَنْت وَسَكَنَت الْقَلْب

وَصِرْت بِكُلّ أفكاري

أَنَا قَبْلَك ضَمَّا رُوحِي

ضَمَّا لِلْحَبّ لِلْوِجْدَان

وَجِئْت أَنْت وَسَكَنَت الْقَلْب

وَصِرْت بِكُلّ أفكاري

حَبِيبِي وَكُلّ لَيْل رَاح

كُلِّ شَيِّ مَضَى لِي وَكَانَ

نَسِيتُه وَتُحْسَب الْأَعْمَار

يَوْم جِت بِك أقداري

لَك اللَّهُ كُنْتَ أظنّك حَلَم

مَا قَدْ مَرَّ بِالْحُسْبَان

أقابلك وتقابلني

تشوفك وَاقِعٌ أنظاري

أَنَا وَدْيٌ أَصِيح اسْمُك

وَأَقُول أَنَّكَ لَنَا بُرْهَان

أَن اللَّيّ مِلْكِه الْحَبّ

عَادِيٌّ بِضَعْفِه يُمَارِي

أَنَّا لَوْ مَا دَرَيْت الْحَبّ

فِي عُيُونِي مَدَاه يبان

يشوفونك بلفتاتي

ابتساماتي وَأَنَا دَارِي

تَصَدَّق لَا طُرُوّ اسْمُك

تَأْخُذَنِي وَأَنَا هَيْمان

وأشوف الدَّرْب لعيونك

وَأَبَدًا فِيك مشواري

أَنَا لَوْنِي بِهَا اللَّحْظَة

يقابلني غَرِيبٌ إنْسَانٌ

بِضَمِّه وَأَحْسَبُه أَنْت

وَهَذَا بِس عَلَى الطَّارِئ

وَصِرْت بِكُلّ أفكاري

حَبِيبِي وَكُلّ لَيْل رَاح

كُلِّ شَيِّ مَضَى لِي وَكَانَ

نَسِيتُه وَتُحْسَب الْأَعْمَار

يَوْم جِت بِك أقداري

لَك اللَّهُ كُنْتَ أظنّك حَلَم

مَا قَدْ مَرَّ بِالْحُسْبَان

أقابلك وتقابلني

تشوفك وَاقِعٌ أنظاري

أَنَا وَدْيٌ أَصِيح اسْمُك

وَأَقُول أَنَّكَ لَنَا بُرْهَان

أَن اللَّيّ مِلْكِه الْحَبّ

عَادِيٌّ بِضَعْفِه يُمَارِي

أَنَّا لَوْ مَا دَرَيْت الْحَبّ

فِي عُيُونِي مَدَاه يبان

يشوفونك بلفتاتي

ابتساماتي وَأَنَا دَارِي

تَصَدَّق لَا طُرُوّ اسْمُك

تَأْخُذَنِي وَأَنَا هَيْمان

وأشوف الدَّرْب لعيونك

وَأَبَدًا فِيك مشواري

أَنَا لَوْنِي بِهَا اللَّحْظَة

يقابلني غَرِيبٌ إنْسَانٌ

بِضَمِّه وَأَحْسَبُه أَنْت

وَهَذَا بِس عَلَى الطَّارِئ

وَهَذَا بِس عَلَى الطَّارِئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!