كلمات اغنية ميدلي وطني 92 أبناء الوطن - طموحاتي
السعودية

كلمات اغنية ميدلي وطني 92 أبناء الوطن

كلمات اغنية ميدلي وطني 92 أبناء الوطن، هذه من الاغاني الوطنية السعودية الجميلة التي يتم غناؤها كثيرا في هذه الاوقات احتفالا باليوم الوطني الواحد والتسعون لتوحيد المملكة العربية السعودية، وهي من كلمات وتوزيع عبد الرحمن محمد ، ومكس وماستر عمرو هاشم، وتوزيع روتانا، ويسرنا اليوم نحن طاقم عمل موقع طموحاتي ان نوفر لكم الميدلي السعودي الوطني مكتوب بالكامل، حتى يسهل عليكم نسخه ومشاركتها عبر صفحاتكم الشخصية في السوشيال ميديا، تابعوا معنا.

كلمات اغنية ميدلي وطني 92 أبناء الوطن

نضع لكم في مقالتنا البسيطة والمختصرة عبر موقع طموحاتي، كلمات أغنية ميدلي وطني، التي يتم الاحتفال بها في هذا اليوم (اليوم الوطني السعودي) اليكم ذلك:

اللَّه الْبَادِي . . ثُمّ مَجْد بِلَادِي

اللَّه الْبَادِي . . ثُمّ مَجْد بِلَادِي

ديرتي , غيرتي

حِبِّي اللَّيّ فِي الْعُرُوقِ

جارفٍ , دافِئ , صَدُوقٌ

حالفٍ مَا أُشْرِبَ و أذوق

غَيْر عَزّ بِلَادِي

غَيْر عَزّ بِلَادِي

لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ

موحِدين وموحَدين

دَارِنَا بِعَوْنِ اللَّهِ

عِزُّهَا دُنْيَا وَدِين

حَدِّثِينَا , حَدِّثِينَا يَا روابي نَجِد يَا روابي نَجِد

ياجبال السرات

حَدِّثِينَا عَنْ أَبُو تُرْكِيّ الْعَظِيم . . حَدِّثِينَا

عَن أَبُونَا الفَارِس الشَّهْم الْكَرِيم . . حَدِّثِينَا

عَنْ جِهَادٍ جُدُودُنَا . . اللَّيّ خَلَوْا حدودنا

مَنْ بَحْرهَا لبحر . . ديرتي كلِ فَخْر كلِ فَخْر . .

أجــل نـحـن الحـجـاز ونـحـن نـجــد

هــنــا مــجــد لــنـــا وهــنـــاك مــجـــد

ونــحــن جــزيــرة الــعـــرب افـتــداهــا

ويــفــديــهـــا غـــضـــارفـــة , وأســـــــــد

يَا بِلَادِي وَأُصَلِّي وَاَللَّه معاك

وَأُصَلِّي واحنا وَرَاك

وَأُصَلِّي وَاَللَّه يحميك , يحميك إلَه الْعَالَمِين

عَاشِقٌ هالرمل عَاشِقٌ هالرمل

مِن خلقني اللَّهَ لَئِنْ أَمُوت

يَا غَالِيَةٌ … ياغالية فَوْق الغلا انتي

مَا أَجْمَلَكَ

حبيبتي , حبيبتي مَا أَجْمَلَكَ

الْعِشْق لَك وَالْمَجْد لَك

يَكْفِي الْقَصَائِد فَخْر

لَو توصلك … لَو توصلك

أَطْهُر مَكَان فِي الْوُجُودِ … أَطْهُر مَكَان فِي الْوُجُودِ

قَالُوا : الْبَيْتِ الْحَرَامِ قُلْت أَرْضِي

قَالُوا : الشَّرْع الْإِمَامِ قُلْتُ أَرْضِي

قَالُوا : الْحَبّ السَّلَام

قَالُوا : الْحَبّ السَّلَامِ قُلْتُ أَرْضِي

قُلْت أَرْضِي قُلْت أَرْضِي

أَوْه أَوْه . . أَوْه أَوْه . . أَوْه يَا سَعُودِي أَوْه يَا سَعُودِي

مكانتك يَا بِلَادِي دَوَّم فِي القِمَّةِ

مِنْ يَوْمِ كنتي إيلين الْيَوْم يابـلادي

يَا سَلَامِي عَلَيْكُمْ يالسعودية … يَا دِيَارَ الشِّيَم يَا دَارُ الأوطاني

يالسعودية نُحْيِي رُوحَك الْحَيَّة … نَشْهَدُ أَنَّك أَصِيلٌ وَطِيب الفالي

يَا بَيْرَق التَّوْحِيد حَنَا أَهْلِ الْمِلَّةِ

رَفَة عِلْمُك تُعِيد مَجْد الوَطَن كُلُّه

كَم رَاح مِنْك شَهِيدٌ قُل لِلْعَدُوّ قِلَّة

بَاكِر صَلَاةِ الْعِيدِ تَحْيَا بُيُوتِ اللَّهِ

دَارِنَا , دَارِنَا دَار الشَّرِيعَة ونحكمها جُلُوس

كَيْفَ لَا قُمْنَا عَلَى ظَهْرِهَا وأمتانها

حيو الْجَيْش السعودي ضُحَى يَوْمِ الْعُبُوس

وَارْفَعُوا رَايَات نَصَرَه بشتى أَلْوَانُهَا

قُدَّام مَا نَرْجِع وَرَّى

طُبِع السعودي مَنْ قَدَّمَ

رح عَلِم اللَّيّ مَا دَرَى

بارواحنا نفدى الْعِلْم

يَا بِلَادِنَا ظِلّ وذرى

وَالْمَجْد ماهُو بِالْحِلْم

الـعـز لِأَمْنِه سَرَى

بِالسَّيْف يُؤْخَذ وَالْقَلْم

عَمَّارٌ يَا دَارِنَا يَا قِبْلَةِ الْمُسْلِمِينَ

مُهْبِطٌ كِتَاب الْوَحْيُ عَلَى الرَّسُولِ الْأَمِين

فَوْق الثُّرَيَّا ثَرَى مَكْتُوبَةً فِي الْجَبِين

يَا أَرْضُ نُور وَذَهَب يَا أَرْضُ دُنْيَا وَدِين

قَبْلَه أَمَتَّنَا انتي يَا عَزّ أَهْلِ الْإِنْسَانِ

مِن لامني فِي حُبُّك يابلادي غَلْطان

حُرَّةٌ أَبِيه يالسعوديه

عَاشَت بِلَادِي

تَحْتَ رَايَةِ سَيِّدِي سَمْعًا وَطَاعَةً

تَحْتَ رَايَةِ سَيِّدِي فِي كُلِّ سَاعَةٍ

تَحْتَ رَايَةِ سَيِّدِي عَزّ وَشَجَاعَة

وَالشَّهَادَة حَلَم وَالْجَنَّة طماعة

يَا قَائِدِي يَا سَيِّدِي

ياقايدي يَا سَيِّدِي , الْحُرّ الْقَطَام

أَنَا أَشْهَدُ أَنَّكَ قُمْت يَا عَزّ الْمَقَام

يَا صامل الهدات وَالْفِعْل الْمَهِيب

اضْرِبْ عَلَى الْكَائِد وَلَا تُسْمَعُ كَلَامَ

الْعِزّ بالقلطات وَالرَّأْي الصَّلِيب

قَد قَالَهَا الْقَائِلُ عَلَى وَقْتِ الْإِمَام

أَنْتُم هَل العوجا عَمًى عَيْن الحريب

بِلَادِي بِلَادِي منارُ الْهُدَى

ومهدُ البطولةِ عبرَ الْمَدَى

عليهـا وَمِنْهَا السلامُ ابْتَدَأ

وَفِيهَا تألقَ فجـرُ النــــدى

حَيَاتِي لمجدِ بِلَادِي فِدا

رُوحِي وَمَا مَلَكَتْ يَدَاي فداهُ

وَطَنِي الْحَبِيب وَهَل أَحَبّ سواهُ

مُنْذ الطُّفُولَة قَد عَشِقْت ربوعه

إِنِّي أُحِبُّ سُهُولَة ورباهُ

وَطَنِي الْحَبِيب . . وَطَنِي الْحَبِيب . . وَهَل أَحَبّ سواهُ ؟

حَنَا أُلُوفًا مِنْ طبعنا . . وعادتنا طَيَّب وَكَرَّم

حُكَّامُنَا مِن شعبنا . . هَذَا أَخُو وَهَذَا ابْنُ عَمِّ

لِي ديرةٍ عَالِي السَّحَاب . . يَسْكُنُ فِي شَمَّ جِبَالِهَا

أَطْهُر ثَرَى وَأَغْلَى تُرَاب . . تَفْخَر بِفِعْل رِجَالِهَا

حَنَا جَسَد فِيه الْبَلَد رَوْحٌ . . حَنَا بَلَد لِلْخَيْر نَبْنِي صروح

فِي يَدُنَا كِتَابِ اللَّهِ . . وَفِي يَدُنَا الْحُسَام

أَخَوَانِ مِنْ طَاع اللَّه . . فِي حَرْبِ وَسَلَام

اللَّهِ مَعَكَ يَا بِلَادِي يابلادي

اللَّهِ مَعَكَ يابل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!