منوعات

قطعت ستيلا لونا وعدًا بأنها لن تتعلق من قدميها مرة أخرى هل أوفت بهذا الوعد ولماذا

قطعت ستيلا لونا وعدًا بأنها لن تتعلق من قدميها مرة أخرى هل أوفت بهذا الوعد ولماذا، لغتي من المواد الأساسية في كل مراحل التعليم، لأن المادة التعليمية تحتوي على الكثير من المعلومات المهمة، والتي تتعلق بالمعرفة الأساسية للغة العربية وقواعد اللغة، فلا تحسب ولا تحسب، اللغة العربية هي اللغة التي تحتوي عليها، ويجب على الطلاب معرفة الكثير من المعارف الأساسية، في هذه المادة التعليمية، يتم طرح سلسلة من الأسئلة المختلفة، وفي هذه المقالة سوف نتعرف على إجابة سؤال قطعت ستيلا لونا وعدًا بأنها لن تتعلق من قدميها مرة أخرى هل أوفت بهذا الوعد ولماذا.

قطعت ستيلا لونا وعدًا بأنها لن تتعلق من قدميها مرة أخرى هل أوفت بهذا الوعد ولماذا

من بين المشاكل التي ظهرت في فصل تعليمي في دورة اللغة الخاصة بي، كانت ستيلا لونا صادقة مع الطيور. عندما فقدت والدتها لفترة، كانت ستيلا لونا عندما فقدت والدتها في الغابة، قامت بالعديد من الدورات المختلفة، أثناء الرحلة كانت الطيور في الغابة وأشهر هذه الدورات أن الأم امرأة عظيمة وهناك دورات أخرى محتوى الحوار يدعونا لاقتراح الإجابة الصحيحة متضمنة سؤال قطعـت ستيلا لونا وعدًا بأنها لن تتعلق من قدميها مرة أخرى هل أوفت بهذا الوعد ولماذا، سنقدم لكم الإجابة في السطور التالية:

  • الإجابة الصحيحة هي: لا، لم تفي بوعدها، لأن طبيعتها وإبداعها يجب أن يثبطا قدميها بقوة، وعندما وجدت والدتها مرة أخرى، تشبثت بقدميها مثل الخفافيش وحلقت في الليل.

لم تدمر الخلافات قضية الصداقة، لذلك تلخصت قصة ستيلا لونا. ضل ستيلا لونا طريقه من والدته في هجوم بومة شريرة واستقر في عش عائلة طيور أخرى مختلفة تمامًا عن الطائر، تنتمي إلى عائلة الخفافيش، وتعلمت عاداتهم وشخصياتهم وكل الأشياء التي يأخذونها كأمر مسلم به من هذه العائلة، وتخلوا عن كل عادات عائلة الخفافيش التي تنتمي إليها ستيلا لونا، وتمضي الأيام، وتابعت الأمور حتى ستيلا عادت لونا إلى والدتها مرة أخرى، واكتشفت أن هناك خلافات بين عائلة الطيور وعائلة الخفافيش، لكن رغم الاختلافات الكبيرة بينهما، إلا أنهما ما زالا صديقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى