قصيده لليوم الوطني السعودي 92 - طموحاتي
السعودية

قصيده لليوم الوطني السعودي 92

قصيده لليوم الوطني السعودي 92، ينتظر الكثير من المواطنين في المملكة العربية السعودية الحصول على أكثر القصائد والأغاني والشيلات الجميلة في اليوم الوطني السعودي الذي يعتبر من الأيام التاريخية التي توضح إهتمام الشعب السعودي بما قام به الملك عبدالعزيز آل سعود أثناء قيامه بتوحيد بلاد الحجاز ونجد تحت مسمى المملكة العربية السعودية الاولى، ولا زالت المملكة العربية السعودية تحتفل باليوم الوطني كأنها ذكرى سنوية تقام بها العديد من الفعاليات التي تبعث السعادة والفرحة في القلوب.

قصيده لليوم الوطني السعودي 92

القصائد هي تلك الأبيات الشعرية التي تدخل في مواضيع عديدة متعلقة بأهمية المملكة العربية السعودية، حيث أن الدولة السعودية هي الدولة الأكثر إقتصاداً في المملكة والتي عملت على تنظيم الكثير من الأساليب والطرق في توضيح الأهمية التي تمتلكها هذه الدولة في شبه الجزيرة العربية، وسنتعرف في هذه الفقرة على قصيده لليوم الوطني السعودي 91 بكامل المعلومات والكلمات حولها، وهي موضحة كالأتي:

وأُمْسِكُ مِنْهُ مَا نَفَضَتْ يَدَاهُ

تُرَاوِدُهُ الشُّكُوكُ عَن اعتِقَادي

وأؤمِنُ بالكَرامَةِ فِي ثَرَاهُ

لَهُ مِنْ سَاعِدَيَّ دَمِي

وسَيْفِي وَلِيّ مِنْ سَاعِدَيهِ . . سَاعِدَا

هُ عَلَى قَدْرِ استِطاعَتِهِ أُغَنِّي

وأرقُصُ كَيْفَمَا اتَّفَقَتْ خُطَاهُ

وأَشْقَى بالسُّؤالِ ،

وليسَ يَشْقَى وذنبُ (الخِضْرِ)

يحْمِلُهُ فَتَاهُ وُلِدْتُ ، مَعِي ابتِسَامَتُهُ

ووَجْهِي ودَمْعِي الـمَرْيَمِيُّ ومُقْلَتَاهُ

أهزُّ نخيلَهُ ويهزُّ قَلْبِي

ويَجْرَحُنِي فتُوجِعُهُ مُدَاهُ

أَجْل نَحْن الْحِجَاز وَنَحْنُ نَجِدُ

هُنَا مَجْد لَنَا وَهُنَاك مَجْد

وَنَحْن جَزِيرَةِ الْعَرَبِ افتداها

ويفديها غظارفة وَأَسَفٌ

وَنَحْن شمالنا كَبَّر أَشَم

وَنَحْن جنوبنا كَبَّر أَشَدّ

أَعُوذ بحقْوِيْك العزيزيْن أَن أُرى

مُقِرَّاً بضيمٍ يتركُ الوجهَ حالِكا

وَلِيّ وطينٌ آلَيْت إلَّا أبيعَهُ

وَإِلَّا أَرَى غَيْرِي لَه الدهرَ مَالِكًا

عهْدتُ بِه شرخَ الشبابِ ونعمةً

كَنِعْمَة ِ قومٍ أَصْبَحُوا فِي ظِلالكا

فَقَد ألفَتْهُ النفسُ حتَّى كَأَنَّه لَهَا

جسدٌ أَن بانَ غودِرْتُ هَالِكًا

وحبَّب أوطانَ الرجالِ إليهمُ

مآربُ قضَّاها الشبابُ هنالكا

إذَا ذُكِرُوا أوطانَهُم ذكَّرته

عُهودَ الصِّبَا فِيهَا فحنّوا لذلكا

وَطَنِي اُحِبُكَ لابديل

أتريدُ مِنْ قَوْلِي دَلِيلٌ

سَيَظَلّ حُبك فِي دَمِي

لَا لَن أحيد وَلَن أَمْيَل

سيضلُ ذِكرُكَ فِي فَمِي

ووصيتي فِي كُلِّ جِيل

حُبُ الوَطَن عملٌ ثَقِيلٌ

ودليلُ حُبي يَا بِلَادِي

سيشهد بِهِ الزَّمَنَ الطَّوِيلِ

قِسْمًا بِمَن فِطْر السَّمَاء

إلَّا اُفرِطَ فِي الْجَمِيلِ

دولتي مَا مِثْلُهَا فِي الْكَوْنِ

 دولة قبلة الْإِسْلَام فِيهَا والرسالة

حبها اللَّه وَاصْطَفَى مِنْهَا رسوله

ينشر التَّوْحِيد ويبيد الضَّلَالَة

ودولتي يُلْقَى بِهَا الطَّيِّب قَبُولُه

يَنْشُر بِآلَة لِيَا مَنْ ضَاقَ بِآلَة

عــــزّي فِي بـلادي الْغَالِيَة

السعوديـة عَاشَت ومازال

ترمز حَضَارَةٌ الْخَالِدَة والغالية

وَاَللَّه شَرَفِهَا بارضيها المقدسة

مقصد كُلّ مُسْلِمَيْن الْعَالِم بجنة

لَكِنْ لَا ننسى اللَّه شَرَفِهَا

وَنُورُهَا بَعْد وجــــــود مَلِيكَهَا

هَذَا بُو مُتْعِب ظُهُورِه مِثْل الْقَمَر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!