website page counter
كلمات

قصيدة مدح الخوي الكفو

قصيدة مدح الخوي الكفو، تميزت القصايد باحتوائها على الكثير من مظاهر الشعر والنثر العربي الذي منتشرة قديما واحدة ضجة كبيرة في كونه يحتوي على ادق المعلومات الموجودة باللغة العربية و التي يجوز فيها الوصف التشبيه، وساهمت القصائد في أن تكون الأغاني والالحان مميزة في وقتنا الحاضر وذلك أن بعض القصائد تأتي بهدف المدح وتعزيز الروابط الأخوية ورابط الصداقه وبما فيهم فيها روابط الحب التي تجعل القلوب مليئة بالسعادة التي تغمرنا بدون ان نشعر بها، والقصيدة في الغالب ما تتضمن العناصر الاساسية للجملة الاسمية والخبرية التي تجعل المعاني والقصة في هذه القصيدة مرتكزة بشكل اساسي على الموسيقى.

قصيدة مدح الخوي الكفو

القصائد بكافة أنواعها يمكن أن تتشابه في العديد من الخصائص والمميزات التي تأتي وتختلف بها عن أنماط الشعر المختلفة التي تقوم على بعض الأسس الفنية الجميلة، وسنتعرف في هذه الفقرة على قصيدة مدح الخوي الكفو وكلماتها الجميلة، وهي موضحة كالاتي:

أَخَوَي وَرَفِيقِي ومحزمي (الاسم)

الصَّاحِب اللَّيّ مَنْزِلَة دَاخِلِ الْعَيْنِ

هُو الخَوِيّ وَقْت السَّعَةِ وَالضِّيقِ .

اللَّيّ مايمدح رَجُلٌ لِلطِّيب (الاسم)

مَالِهِ وَمَالِ الْمَدْحِ فِي كُلِّ الْأَحْوَالِ

وَأَنَا أَفْتَخِرُ وأشوش فِي مَدْحِ (الاسم)

عَزّ الخَوِيّ وَقْتَ الشَّدَائِدِ وَالْأَفْعَال .

الخَوِيّ اللَّيّ يَنْتَهِض لَا نخيته

ياحظ منهو يَا صَاحِبِي لَه حِزَام

وشرواك يَا الطَّيِّب يَكْفِيه صِيتُه

وَلَا الرَّدِي مَا يَنْفَعُهُ مَدْح الأَقْلام

(الاسم) تفداك كُلّ الْقَصَائِد

لَو حبرها مِنْ دَمِ قَلْبِي أَهْلِه

نَقُول فِيك الشَّعْر مَدْح ومجايد

واسقيك شَعْر الْكَيْف فِنْجال دَلَّه .

عَزّ الخَوِيّ وَالْأَجْنَبِيّ والاصاحيب

ماضاق مِنْ عِنْدِ اللُّزُوم التجاله

وَالْيَوْمَ أَنَا مَا بَيْنَ مَدْح ومكاسيب

صَاحِبِك يَكْفِي خوتك رَأْسِ مَالِهِ .

تستاهل الْأَوَّلُ فِي كُلِّ الْأَحْوَالِ

يَا شَيْخُ يَا عَزّ الخَوِيّ يَا (الاسم)

لَو اُكْتُب فِيك مَدْح و جِزَالٌ

مَا وَفِي غلاكم لَئِن اُكْتُب و صاتي .

النُّورِيّ يَا عَزّ الخَوِيّ يَا (الاسم)

فِي مَدْحِ شرواك الْقَصَائِد تَشَرَّف

مِن احْتَزَم بِكَ مَا رَجَعَ مِنْك خُسْرَانٌ

مَعْرُوفٌ بِالْكَرَم وَالطِّيب مَعْرُوفٌ

نَسُوق لِجُلّ الخَوِيّ بِالرُّوح ونخاطر

والغلطه أَن جات مِن غالِي نعديها

الْكَلِمَة اللَّيّ تُحِسّ وتجرح الْخَاطِر

عَلَى رفيقك تَجَنَّب لَا تُبْدِيهَا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!