في القلب زايد حي ما مات كلمات - طموحاتي
منوعات

في القلب زايد حي ما مات كلمات

في القلب زايد حي ما مات كلمات هذه الانشودة الشهيرة بشكل كبير في رثاء الشيخ زايد آل نهيان، وهو حاكم الإمارات العربية المتحدة، وقد قام بالعمل على اداء هذه الأغنية والتي للفنان حسين الجسمي، والتي لها من فرق الأوبريت تمجيد وهي من ذكرى الشيخ زايد ورثاء له، كما وتعتبر من أكثر الأناشيد المقربة لقلوب الإماراتيين في كل مكان حول العالم، وان هناك كثير من المتابعين ما يرغبون في الحصول على كلمات هذه الاغنية واليكم ذلك في السطور القادمة من هذا المقال.

في القلب زايد حي ما مات كلمات

فِي الْقَلْبِ زَائِد حَيّ مَاتَ إلَى الأبَدِ بِعَيْش بأهات

 

ذَكَرَاهُ فِي قَلْبِ الْأَمَارَات تَنْطِق وتهتف بِاسْم زَائِد

 

 

 

وَقَف نَبْض الْمِسَا فَجْأَة وفجأه كُلّ شى مَهْمُومٌ

 

وَمَنْ وَقَعَ الْخَبَرُ صَارَت تَنَكَّس نَفْسِهَا الْإِعْلَام

 

رَحَل زَائِد رَحَل وَلَيْلٌ يتسأل بَعْد هاليوم

 

صباحج كَيْفَ يَا بلاداً شُعَبِهَا كُلُّهُم أَيْتَام

 

تَرَجَّل فَارِس الْأُمَّة قَدْر وَأَمَر الْقَدْر مَحْكُومٌ

 

تَرَجَّل مَنْ عَلَى خَيْلَه وَصَاحَت أَمِت الْإِسْلَام

 

رَحَل وَإِنْجَازِه الْأَكْبَر بلاداً مَا بِهَا مَظْلُومٌ

 

حُكْمُهَا الفَارِس الْقَائِد وَمَات الفَارِس الْمُقَدَّر

 

سَمِعْتُك يَا الْخَبَر وَأَمْرِي مَا بَيْنَ مُصَدَّقٌ وموهوم

 

وامشى خَطَؤُه امصدق وَخُطْوَةٌ تُشْبِه الْأَوْهَام

 

وَيَسْرِي شى فِي دَمِي كَأَنِّي بِالْحُزْن مَسْمُومٌ

 

واشوف النَّاسِ مَنْ حَوْلِي وجوهاً تُشْبِه الْأَلَم

 

اشوف أَرِجَالٌ ماكبرها بَكَت كنها طِفْل مَحْرُومٌ

 

وَأَنَا يَا دوبي مُصَدَّقٌ وَأَقُول اللَّهُ يَا الْأَيَّام

 

خذيتي زَائِد وكنك خذيتي مِن مسانا النَّوْم

 

وَلَكِن حكمتك رَبِّي وحكمك سَيِّد الْأَحْكَام

 

رَحَل وَاحِدٍ نَعَمْ وَاحِد وَلَكِنَّه يُسَاوِي قَوْمٌ

 

رَحَل بِس بَعْدَ مَا حُقِّقَ طُمُوح الشَّعْب وَالْأَحْلَام

 

فمان اللَّهُ يَا زَائِد كَثُرَ مَا هالخبر مشأوم

 

فمان اللَّهُ يَا الْوَلَد كَثُر خَيْرُك فِي هالعوام

 

كَثُر حُزْنِي وَأَنَا اشوفك تَرُوح وموكب مَزْحُوم

 

كثرنظرت مُحَمَّد بِهَا مبنا وَمَا تُلامُ

 

كَثُرَ مَا صُورَتِك بَكَت عُيُون النّاسُ يَا الْمَرْحُوم

 

أَبَا ادعيلك فمان اللَّه وبراحه عَسَاك تَنَام

 

فِي الْقَلْبِ زَائِد حَيٌّ مَا مَاتَ إلَى الأبَدِ بِعَيْش بأهات

 

ذَكَرَاهُ فِي قَلْبِ الْأَمَارَات تَنْطِق وتهتف بِاسْم زَائِد

 

لَو الْمَوْت تَوَقَّف بِس لَحْظَة وَسَأَلْنَا

 

وَش رَأْيَكُم عَن زايداً دُون تَمُوتُون

 

وَإِنْ كَانَ مِثْلَهُ عَنْهُ نَحْن واهلنا

 

وَإِنْ كَانَ عَنْ زَائِد تَعَوَّض بمليون

 

لَيْتَه قُبُلٍ زَائِدٍ تَغَيَّر أَجَلِنَا

 

إنْ كَانَ قُلْنَا لَهُ لِجُلّ زَائِد يَهُون

 

يَا رَبَّنَا مَا غَيْرِك انْتَه سَأَلْنَا

 

نَسْأَلُك تُجْعَل جَنَّتِك لجله تَكُون

 

لَا دَمْعٌ صَبَرْنَا وَلَا هُمُوم سَلْنَا

 

تَحْتَاجُه لَو نبكيه لعيونا عُيُون

 

مَنْ هُوَ الَّذِي مِنْ حُزْنَنَا يَنْتَشِلُنَا

 

وَالِي نَحْبَه فاخلاص صَار مَدْفُونٌ

 

يَا رَبَّنَا يالي عَلَيْك اتكلنا

 

وَاللَّيّ بِأَمْرِك يَشْهَد الْكَاف وَالنُّون

 

عَنْ شَيْخِنَا مَرْحُوم راضين كُلُّنَا

 

نَسْأَلُك ترضا عَنْهُ يَا خَالِقَ الْكَوْنِ

 

مِنْ يَوْمِ فَتَحْنَا وشفنا أَمَّلْنَا

 

نَسْمَع أَهْلِنَا بخيرله دَوَّم يَدْعُون

 

هُوَ كَانَ قايدنا أَبُونَا مِثْل دَام

 

هُوَ كَانَ فِينَا شَمْس وظلال ومزون

 

عَنَّا رَحَل زَائِد وغادر قَبْلَنَا

 

عَنَّا رَحَل وطمنن وَاَللَّه وَجُفُون

 

مِنْ بَعْدِ مَا ضحت ولملم شَمْلَنَا

 

واهدا لَنَا خَاتَم مُبَدَّأَةٌ يَمْشُون

 

يَا رَبَّنَا يالي عَلَيْك اتكلنا

 

وَاللَّيّ بِأَمْرِك يَشْهَد الْكَاف وَالنُّون

 

عَنْ شَيْخِنَا الْمَرْحُوم راضين كُلُّنَا

 

نَسْأَلُك ترضا عَنْهُ يَا خَالِقَ الْكَوْنِ

 

يَا رَبَّنَا يالي عَلَيْك اتكلنا

 

وَالِي الامرك يَشْهَد الْكَاف وَالنُّون

 

عَنْ شَيْخِنَا مَرْحُوم راضين كُلُّنَا

 

نَسْأَلُك ترضا عَنْهُ يَا خَالِقَ الْكَوْنِ

 

فِي الْقَلْبِ زَائِد حَيٌّ مَا مَاتَ إلَى الأبَدِ بِعَيْش بأهات

 

ذَكَرَاهُ فِي قَلْبِ الْأَمَارَات تَنْطِق وتهتف بِاسْم زَائِد

 

مَا يَمُوتُ اللَّيّ تَرَك خَلْفَه رِجَالٌ

 

مَا يَمُوتُ اللَّيّ مِثْل زَائِدٌ يَكُونُ

 

مَا يَمُوتُ الْخَيْرِ مَعَ حُسْنِ الْفِعَال

 

والمناله يَدْعُون ويشكرون

 

مَا خَطَأٌ الْمَرْحُوم زَائِد يَوْمٍ قَالَ

 

حُكْمَهُ مِنْهَا الْبَشَر يَتَعَلَّمُون

 

الْمَصَانِع ماهي لِي تَصْنَع رِجَالٌ

 

الرِّجَال اللَّيّ بيدينهم يَصْنَعُون

 

مَا يَمُوتُ اللَّيّ تَرَك خَلْفَه رِجَالٌ

 

مَا يَمُوتُ اللَّيّ مِثْل زَائِدٌ يَكُونُ

 

مَا يَمُوتُ الْخَيْرِ مَعَ حُسْنِ الْفِعَال

 

والمناله يَدْعُون ويشكرون

 

زَائِد اللَّيّ كَان مَجْد وَلَا يَزَالُ

 

غالِي ماهُو مِنْ اللَّيِّ يُرَخِّصُون

 

أَسْأَلُك يَا ذَا المعزه وَالْجَلَال

 

تَرْزُقُه الْفِرْدَوْس وَالْأَنْهَارُ وَالْعُيُونُ

 

مَا يَمُوتُ اللَّيّ تَرَك خَلْفَه رِجَالٌ

 

مَا يَمُوتُ اللَّيّ مِثْل زَائِدٌ يَكُونُ

 

مَا يَمُوتُ الْخَيْرِ مَعَ حُسْنِ الْفِعَال

 

والمناله يَدْعُون ويشكرون

 

ثَبَّتَه يَا رَبَّنَا عِنْدَ السُّؤَالِ

 

وَارْحَمْه وَأَرْفَق بِعَبْدِك يَا حَنونٌ

 

زَائِد الْقُدْوَة بِعَدْلِه وَالْمِثَال

 

وَأَخْلَص لِشُعْبَة وَحَطِّهِ فِي الْعُيُونِ

 

مَا يَمُوتُ اللَّيّ تَرَك خَلْفَه رِجَالٌ

 

مَا يَمُوتُ اللَّيّ مِثْل زَائِدٌ يَكُونُ

 

مَا يَمُوتُ ا�

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!