عيوب التدريس المصغر - طموحاتي
تعليم

عيوب التدريس المصغر

عيوب التدريس المصغر، يستخدم المعلم العديد من الطرق التدرسية المختلفة من أجل توصيل المعلومات إلى التلاميذ، وتم ابتكار العديد من طرق التدريس التي يستخدمها المعلم في التدريس، ومن أشهر هذه الطرق المستخدمة هي طريقة التدريس المصغر، والتي تعتبر مناسبة لبعض التلاميذ في مراحل دراسية متعددة، رغم الكثير من المميزات التي تحتوي عليها التدريس المصغر إلى أنه هناك الكثير من العيوب التي يقع فيها المتعلم، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على طريقة التدريس المصغر وما هي عيوبها.

ما هي طريقة التدريس المصغر

طريقة التدريس المصغر هو موقف تدريسي مصغر يقوم به الطالب المعلميوجد تشابه كبير بينه وبين طريقة التدريس الحقيقة  غير أنه يقل في مدة العرض وفي عدد المتعلمين ويركز في شرحه على هدف المتعلمين ويركز في شرحه على هدف واحد أو مهارة واحدة ثم تكون هناك تغذية راجعة من قبل المتعلمين والمشرفين من أجل الوقوف على نقاط القوة والعمل على تعزيزها ونقاط الضعف والعمل على التخلث منها، وهي من الطرق المبتكرة حديثا، حيث يتم التخلص من العقبات التي يقع فيها المتعلم، ولا تأخذ وقتا كبيرا من المعمل فهي لا تتراوح من عشرة إلى عشرين دقيقة فقط، ولها الكثير من الفوائد التعليمة.

عيوب التعليم المصغر

رغم الكثير من الفوائد والمميزات التي يتمتع بها التعليم المصغر إلا أنه هناك الكثير من العيوب التي تكون فيه ومنها

  • تتطلب وقتا طويلا من المعلم من أجل تطبيقه على جميع الكلاب.
  • لا يتناسب مع التلاميذ أصحاب التحصيل الدراسي الضعيف.
  • تتطلب مجهودا كبيرا من المعلم والمتعلم.
  • يكون الصف أكثر فوضى وأقل تحصيل دراسي.
  • وقته قصير لا يناسب جميع التلاميذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!