سبحانه وقدرو عليه كلمات - طموحاتي
كلمات

سبحانه وقدرو عليه كلمات

سبحانه وقدرو عليه كلمات، عرفت الأغاني الدينية على أنها تلك الاغاني الرائعة والجميلة التي حظيت على إهتمام واسع وكبير في الفترة الأخيرة من قبل محبين الأناشيد الإسلامية في العالم الإسلامي ولأنماط الألحان المتغيرة التي تم إضافتها عليها، كما أصبحت الاغاني من اشهر انواع الفنون العصرية والحديثة التي مرت بالكثير من التطورات والتغيرات فيما مضى، والاغاني الشعبية عرف بانها احد انواع الفنون المرتبطة بالوطنية وذلك بضمنها الكثير من المعتقدات التراثية التي تجعل من العادات والتقاليد هي الأساس.

سبحانه وقدرو عليه كلمات

سعى الكثير من محبي الأغاني الدينية القيمة على أن تكون الأغاني التي يستمعون لها لها قيمة كبيرة من حيث المعاني والصفات والخصائص التي تحتويها في كلماتها والحانها ومعانيها، وسنتناول في هذه الفقرة عرض سبحانه وقدرو عليه كلمات بكامل الكلمات التي تبحثون عنها بالتفصيل، وهي موضحة كالاتي:

سُبْحَانَه وقدرو عَلَيْك . . . وَخَلَّوْك تَنْسَى أحبابك

وَلَا بتسأل عَلَيْنَا خَلَاص . . . قفلت بوجهنا بَابِك . .

وَلا عَادٍ زَلَّةٌ أَو طَلّة . . . يَحِقّ لَكُم . . لَنَا اللَّه

وسبحانه وقدرو عَلَيْك . . . قفلت بوجهنا بَابِك

ياعيني حظَّنا تَعْبان . . . دَمُهُمَا بنسوي مَا بِيبَانٌ

وَلَو تَحْلِف كَثِير إيمَانٌ . . . ماراح أَصْدَق الحلفان . .

نسيتنا واحنا فِي جُدَّةَ . . . وَنَسِيت أَيَّامِنَا الْحُلْوَة

وَلا عَادٍ زَلَّةٌ أَو طَلّة . . . يَحِقّ لَكُم . . لَنَا اللَّه

وسبحانه وقدرو عَلَيْك الْحُلْوَة وَنَسِيت أَيَّامِنَا

سُبْحَانَه وصرتو كِبَار . . . وَصَار ينقال لَكُم إشْعَارٌ

دبكره تَنْجَلِي الْأَسْرَار . . . صَبْرُك دا الْفُلْك دُوار . .

وَلا عَادٍ زَلَّةٌ أَو طَلّة . . . يَحِقّ لَكُم . . لَنَا اللَّه

وسبحانه وقدرو عَلَيْك

ياعيني حظَّنا تَعْبان . . . دَمُهُمَا بنسوي مَا بِيبَانٌ

وَلَو تَحْلِف كَثِير إيمَانٌ . . . ماراح أَصْدَق الحلفان . .

نسيتنا واحنا فِي جُدَّةَ . . . وَنَسِيت أَيَّامِنَا الْحُلْوَة

وَلا عَادٍ زَلَّةٌ أَو طَلّة . . . يَحِقّ لَكُم . . لَنَا اللَّه

وسبحانه وقدرو عليكصار ينقال لَكُم الْحُلْوَة

سُبْحَانَه وصرتو كِبَار . . . وَصَار ينقال لَكُم إشْعَارٌ

نسيتنا واحنا فِي جُدَّةَ . . . وَنَسِيت أَيَّامِنَا الْحُلْوَة

وَلا عَادٍ زَلَّةٌ أَو طَلّة . . . يَحِقّ لَكُم . . لَنَا اللَّه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!