اسلاميات

خرج الخليفة عمر بن الخطاب ذات مساء ومعه خادمه وكان سبب خروجه

خرج الخليفة عمر بن الخطاب ذات مساء ومعه خادمه وكان سبب خروجه، قبل أنت نتعرف على إجابة هذا السؤال الديني جيب علينا أنت نتعرف على أمير المؤمنين عمر بن الخطابو هو الخليفة الثاني الراشد بحق، وأحد أعظم أصدقاء الرسول محمد وأحد الشخصيات والقادة الأكثر شهرة وتأثيراً في تاريخ الإسلام، وهو من السموات العشر الموعودة، ومن مستكشفو الصحابة وزهدتهم، تولى الخلافة الإسلامية بعد وفاة أبي بكر الصديق في 23 أغسطس 634 ميلادي كان ابن الخطاب قاضيًا خبيرًا، واشتهر بعدالة وإنصاف الناس المتذمرين، سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، وكان هذا من أسباب تسميته بالفاروق، للتمييز بين الصواب والخطأ.

خرج الخليفة عمر بن الخطاب ذات مساء ومعه خادمه وكان سبب خروجه

اشتهر عمر بن الحطاب بين أهلالسنة برجل مواقف، وصاحب خطابات وآراء بارزة ومهمة، ويعتبر عمر بن الخطاب من الشخصيات البارزة في الإسلام لما له من أعمال خيرية عظيمة، وعنه في عهده كان يتفقد جميع الناس داخل المدينة وخارج المدينة، وهذا الذي كان يميز عمر بن الخطاب فالإجابة الصحيحة هي رحل الخليفة عمر بن الخطاب ذات مساء مع خادمه ، وكان سبب نيابه التحقق من أحوال المسلمين.

مواقف عمـر بن الخطاب

هناك العديد من المواقف الذي امتاز بها عمر بن الخطاب وفي هذه المقالة سوف نتعرف على بعض من المواقف العظيمة لهذا الرجل الصالح وهي كتالي:

  • في سنة الرمادة (السنة التي عانى فيها المسلمون من الجفاف والمجاعة) لم يأكل – رضي الله عنه – إلا الخبز والزيت حتى أغمق جلده فيقول: معاناة الوادي إذا شبعت وشبع. الناس جوعى.
  • قال إسلام والد عمر بن الخطاب: ذهبت مع عمر إلى حارة ذات ليلة وبقينا حتى مع إصرارنا وعند نشوب حريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى