حاولت اكابر مدري ليه ما اكرهك كلمات - طموحاتي
كلمات

حاولت اكابر مدري ليه ما اكرهك كلمات

حاولت اكابر مدري ليه ما اكرهك كلمات، تميزت الأغاني العصرية بكونها تلك الأغاني التي تضم الكثير من الألحان والموسيقى الحديثة التي تم إضافتها في الكثير من المقاطع الموسيقية التي تعبر عن الروعة في معاني الكلمات التي تأتي بها هذه الأغاني، حيث ان الأغاني تعتبر أحد أهم الأشكال المتميزة في الفنون والترفيه والتي تثير العواطف في الأوقات التي يكون بها الشخص يمر ببعض الحالات العاطفية المؤثرة في النفسية والتي تساعدهم على الإستمتاع بالأوقات التي يمكن أن تكون الأغاني طريقة للتعبير عن الفرح والسعادة التي تغمر القلوب.

حاولت اكابر مدري ليه ما اكرهك كلمات

هناك العديد من الأغاني تشارك بها العديد من المكونات بأوصاف ومستويات مختلة تماماً لما تشملها هذه العناصر التي تأتي بها الألحان كانها العوامل الحيوية التي تثير العاطفة في القلوب، وسنعرض لكم في هذه الفقرة حاولت اكابر مدري ليه ما اكرهك كلمات بالكامل، وهي موضحة كالاتي:

خبيت فِي قَلْبِي اشتياقي لصورتك

وتفضحني كُلّ نَبْضِه مِن عروقي تَقُول

اسْمُك وَتَفْصِيل الْحُرُوف فمبسمك

مدري تَفَاصِيل ضحكتك لَيَّة مَا تَهُون

حَاوَلَت أَكَابِر مدري لَيَّة مَا أُكْرِهْك

مَجْنُون مَنْ يُكْرَهُ إذَا حُبّ بِجُنُون

مَا بَيْنَ بَعْضِي وَبَيْن كُلِّيٌّ اعشقك

وشلون إِدَارِيٌّ عَشِق تَفْضَحْه الْعُيُون

تَدْرِي غرورك صِغَرِك مَا كبرك

هِي نظرتك للكون أَصْغَرَ مَا تَكُونُ

وَأَنَا كَيْفَ أَقْدِرُ والوفا مَا قَدْرُك

أَوْ كَيْفَ أَغْيَر طُبِع مُتَعَوِّد يَخُون

مدري تَفَاصِيل ضحكتك لَيَّة مَا تَهُون

حَاوَلَت أَكَابِر مدري لَيَّة مَا أُكْرِهْك

مَجْنُون مَنْ يُكْرَهُ إذَا حُبّ بِجُنُون

مَا بَيْنَ بَعْضِي وَبَيْن كُلِّيٌّ اعشقك

وشلون إِدَارِيٌّ عَشِق تَفْضَحْه الْعُيُون

تَدْرِي غرورك صِغَرِك مَا كبرك

هِي نظرتك للكون أَصْغَرَ مَا تَكُونُ

وَأَنَا كَيْفَ أَقْدِرُ والوفا مَا قَدْرُك

أَوْ كَيْفَ أَغْيَر طُبِع مُتَعَوِّد يَخُون

وَلِيُّه برغم الْبُعْد أُفَكِّر وَأَسْأَلُك

وَلِيُّه اجاوبني جَوَابٍ فِي سُكُونٍ

وَكُلُّ مَا أَنْسَى بَعْدَك ارْجِع واذكرك

هوا كَذَا عَقْلِيٌّ تَمَلُّكُه الْجُنُون

وَلِيُّه برغم الْبُعْد أُفَكِّر وَأَسْأَلُك

وَلِيُّه اجاوبني جَوَابٍ فِي سُكُونٍ

وَكُلُّ مَا أَنْسَى بَعْدَك ارْجِع واذكرك

هوا كَذَا عَقْلِيٌّ تَمَلُّكُه الْجُنُون

وَرَغَم طُول الْبُعْد اللَّه يسعدك

وَالزَّمِن يُحْكَم أَكُون أَوْ لَا أَكُونُ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!