تحميل رواية احببت زوجة أبي - طموحاتي
تسليه وترفيه

تحميل رواية احببت زوجة أبي

تحميل رواية احببت زوجة أبي، تعد القراءة في وقتنا الحاضر من الاشياء المهمة في حياتنا اليومية، حيث تساعد الشخص على زيادة الثقافة لديه والتطور اللغوي لدى الاشخاص التي تقوم بقراءة الكتب والقصص والروايات، لذلك نجد هذه الفئة من الاشخاص من اكثر الفئات طلاقة في اللغة والحديث، وتشعر بالراحة عندما تتحدث لشخص متعلم ومثقف، وتساعد القراءة في التطور المعرفي، وتعتبر الكثير من الدول ان مهارة القراءة مهارة اساسية وامر مفروغ منه للعديد من الاشخاص، لكن في الحقيقة تعد هذه المهارة من المهارات التي تفتقر لها العديد من الدول خاصة في الوطن العربي.

تحميل رواية احببت زوجة أبي

يبحث الكثيرين من الاشخاص عن روايات للقراءة، وزيادة الثقافة لديهم، والكثير من الاشخاص يبحثون ايضا عن القصص والحكايات وغيرها العديد من القراءات، ومن بين هذه الروايات التي يبحث عنها العديد من الاشخاص عبر مواقع البحث رواية أحببت زوجة ابي التي سوف نضعها لكم من خلال هذا المقال وهي.

لَأْلَأ سيبني أَنْت عاوِز مِنِّي ايييه
كَان بيقرب عَلَيْهَا وبيحسس عَلِيّ جِسْمِهَا ، كَانَت بتكمش نَفْسِهَا ف جُنُبٌ ف الحَيِّط وَهِي خايفه وبتعيط : _ ابوس أَيَّدَك سيبني
قَرُبَ مِنْ وَدَنُّهَا وَهُو بيهمسلها : _ بوووسي
بَعُدَت وشها عَنْهُ وَهِيَ بتترعش ، قَرُب بشفايفه عَلِيّ وشها وَطُبِع بُوسْت وَرَا التانيه ، حَطّ أَيَّدَه وَرَا شَعْرِهَا وَقَرُبَ مِنْهُ وَهُوَ بيشم ريحته ، نَزَل تَأَنِّي عَلِيّ رَقَبَتِهَا ، كُلّ دَه وَهِي بتترعش ، حَطّ أَيَّدَه عَلِيّ جِسْمِهَا وَبَدَأ يَنْقُلَهَا مِنْ مَكَان لِمَكَان ، كُلِّ حَاجَةٍ كَانَتْ ظَاهِرَةً قُدَّامَهَا مَرَّة تَأَنِّيه ، يَوْمٍ مَا خَطِيبُهَا اتعدي عَلَيْهَا واغتصبها ، كَانَت شايفه كُلِّ حَاجَةٍ لَحْظَة بِلَحْظَة ، اتجمدت فِي مَكَانِهَا وَبَدَأَت تُصَوِّت ، صَوْتَهَا كَان جَائِب آخَر الْقَصْر
طَلَع يَجْرِي عَلِيّ السّلَالِم وَفَضْل يَخْبِط عَلِيٌّ الْبَابَ بِقُوَّة وَهِي مازالَت بتصوت ، كَانَ قَامَ مِنْ جمبها رَمْي عَلَيْهَا البطانيه وَرَاح عشان يَفْتَح : _ أَي اللَّيّ طلعك هُنَا

صَوْت الصُّرَاخ بتاعها طلعني يَبَابًا ، حَرَامٌ عَلَيْك دِي عَيْلَةٌ صَغِيرَة ، أَنْت بتعمل فِيهَا كَدِّه لَيَّة
أَنَا متجوزها عشان اعْمَل كَدِّه
طِبّ وَهِي زنبها لِي
زمبها أَنَّهَا مِنْ غَيْرِ شَرَف وَأَنَا اتسترت عَلَيْهَا
حَرَامٌ عَلَيْك ، بِلاش تَعْمَل فِيهَا كَدِّه ، دِي مِن دُورِنَا ، يَعْنِي زِيِّهَا زِيّ سُمًّا أُخْتِي
أَخْرَس قَطَع لِسَانَك ، أَنَا بِنْتِي أَشْرَفُ مِنْ الشَّرَفِ
وَيَعْنِي هِي بَنَات النَّاس لَعِبُه
مراتي وَأَنَا حُرٌّ فِيهَا
لَو مبعدتش عَنْهَا ، هبلغ عَنْك
أَنْت اتجننت يثائر ، قَالَهَا وَالِدِه شَرِيف وَهُو بيضربه بِالْقَلَم عَلِيّ وشه
جَزّ ثَائِرٌ عَلِيّ سنانه وَشَدّ عَلِيّ أَيَّدَه وَخَدّ نَفْس طَوِيلٌ وَهُوَ مُغْمَضُ عَيْنِه ، فَتْح عَيْنِه وبص لِوَالِدِه بغيظ ، وَفَتَحَ الْبَابَ بِقُوَّة وَدَخَل لِلْبِنْت اللَّيّ مَرْمِيَّة ف الاوضه ، شَدَّهَا مِنْ تَحْتِ البطانيه ، كَانَ ظَاهِرُ مِنْ جِسْمِهَا كُلِّ شَيْءٍ تَقْرِيبًا ، بَص لِلْأَرْض وَقَلَع قَمِيصَه وَحَطَّه عَلَيْهَا ، سَحَبَهَا مِن ايديها لِحَدّ بَاب الاوضه و أَوَّل م لمحت شَرِيف استخبت ف ضَهْر ثَائِرٌ ، خَدِّهَا وَخَرَجَ مِنْ الْقَصْرِ ، رَكِب عربيته بَعْد م رَكِبَهَا ، كَانَت كمشانه ف نَفْسِهَا ودموعها عَلِيّ خَدِّهَا وسرحانه ف الطَّرِيقِ وَهُوَ كُلُّ شُوَيَّة يبص يتطمن عَلَيْهَا ، وصلو تَحْت عُمَارَة وَقَف الْعَرَبِيَّة وَنَزَل فتحلها الْبَابَ وَقَالَ بجمود : _ انزلي
نَزَلَتْ مِنْ الْعَرَبِيَّةِ وَهِيَ بتبص حَوَالَيْهَا ، لقت نَفْسِهَا ف نَفْس المطقه اللَّيّ فِيهَا الْقَصْرُ ، بصتله بِخَوْف فَقَالَهَا : _ محدش يُعْرَف الْمَكَانَ هُنَا
بِس دا قَرِيبٌ
عشان كَدِّه مَش هيفكرو فِيه . .
هزت رَأْسِهَا وَمَشَيْت وَرَآه كَانَ فِي بَوَّاب قَاعِدٌ عَلِيّ البوّابة ‘ _ مَسَاء الْخَيْر يَعُمّ مُحَمَّد
مَسَاء الْخَيْر يباشا ، عَدِيّ ثَائِرٌ وَحُورٌ مِنْ جَنْبِهِ فَقَالَ : _ أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الْعَظِيمِ يمجلبوها دَعارَة وَخَلَاص ، لِمَا يُبْقِي ظابط وبيعمل أَجِدْه أمَال الشَّعْب يَعْمَل ايييه

لفله ثَائِرٌ مِنْ قُدَّامِ الاسانسير وَهُو بيقوله : _ سَمِعْتُك يَعُمّ مُحَمَّد ونازلك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!