منوعات

بعد ان باعت زوجه الرسام اللوحه الاولى اصبحت

بعد ان باعت زوجه الرسام اللوحه الاولى اصبحت، انطلاقا من القصص التي تعلمناها، فإن قصة الرسام مروعة العديد من القصص المذكورة في مقرر الفصل الدراسي الثاني تعتبر معالم رئيسية مع مرور الوقت حياة الرسام تتغير باستمرار الرسام متزوج وموهوب ولكن الفقر معه فقره، رغم أنه لم يتزعزع، يعتقد أن النهاية سعيدة، لأنه فقير للغاية وبسبب صراعاته المستمرة، فهو يرسم فقط. خففت زوجته من هذا الوضع، وخففت شدة تضييقهم على حياتهم، وجعلت الخلافات بينهم مستمرة، وذهبت حياة الرسام. في المراحل الثلاث بين الفقر والازدهار والعودة إلى الفقر، تبدأ حياة الرجل الغني بحياة رسام بعد أن تبيع زوجته المبلغ الأول من المال، بعد بيع جميع لوحاته تصبح لوحاته غنية جدا ومن خلال هذه السطور نجيب على سؤال بعد ان باعت زوجه الرسام اللوحه الاولى اصبحت.

بعد ان باعت زوجه الرسام اللوحه الاولى اصبحت

بعد أن باعت زوجته (الرسامة) اللوحة الأولى، أصبحت مشكلة في الفصل الدراسي الثاني من القصة عاد الرسام إلى الفقر، وعانى الرسام وزوجته من الفقر المدقع، وكان هدفهما كسب المال والقيام بعمل جيد، الخلاف بينها وبين زوجها لا نهاية له، والفقر المدقع سبب الحياة القاسية بين الزوجة والرسام، في يوم من الأيام توجهت الزوجة للاستفسار عن مكان يبيع الفن وسألت شرطي مرور لم يكن يعلم بها ولكنه وجدها، أين يمكنني بيع اللوحات لكنها باعت اللوحة الأولى لزوجها الرسام المسكين، ثم باعت كل لوحاته لتصبح أصبح ثريًا واتبع أسلوبًا جديدًا في الرسم، ولهذا السبب كان قادرًا على الثراء والهروب من الفقر المدقع، وفي سياق هذا المقال سوف نتعرف على إجابة سؤال بعد ان باعت زوجه الرسام اللوحه الاولى اصبحت:

الإجابة هي: بعد ان باعت زوجه الرسام اللوحه الاولى اصبحت سعيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى