website page counter
كلمات

انا وحبيبي وتالتنا السعادة كلمات

انا وحبيبي وتالتنا السعادة كلمات للفنان محمد حماقي، وان اسمه كامل هو محمد إبراهيم محمد الحماقي وهو من مواليد الرابع من شهر نوفمبر لعام 1975، كما انه من المعروف انه مغني مصري الجنسية، وهو أحد المغنيين علي الساحة الغنائية العربية، كما ان الفنان محمد حماقي يعتبر اول فنان مصري يمثل احد اعضاء لجنة تحكيم ذا فويس، وقد حظي الفنان المصري محمد حماقي علي جائزة  mt في الموسيقى الأوروبية العالمية والتي تقدم لافضل فنان في الشرق الأوسط وكان ذلك في عام 2010.

انا وحبيبي وتالتنا السعادة كلمات

اداء : محمد حماقي

مِنْ يَوْمِ ماجت عُيُونَه فِي عَيْنِيًّا

وشوفت ضحكته الْجَمِيلَة ديا

بِحِلْم بِيَوْمٍ مَا يَبْقَى لِيَا وَأَبْقَى

لَيَّة وأصحى أُلَاقِي حَبِيبِي

حواليا مِنْ يَوْمِ ماجت عُيُونَه

فِي عَيْنِيًّا وشوفت ضحكته ا

لْجَمِيلَة ديا بِحِلْم بِيَوْمٍ مَا

يَبْقَى لِيَا وَأَبْقَى لَيَّة وأصحى

أُلَاقِي حَبِيبِي حواليا وَادِي اللَّيّ

فِي خَيَّالِيٌّ بِيَحْصُل قصادي حَبِيبِي

جَنْبِي فِي حِضْنِي اللَّيْلَة دِي وَاَللَّه

 وَبَقِيَت معاه نَادَى الْفَرَح جَمَعْنَا بِالْحَبّ

نَادَى أَنَا وحبيبي وتالتنا السَّعَادَة

وَالْحِلْم فَسَّرْنَاه وَادِي اللَّيّ فِي خَيَّالِيٌّ

بِيَحْصُل قصادي حَبِيبِي جَنْبِي

فِي حِضْنِي اللَّيْلَة دِي وَاَللَّه وَبَقِيَت

معاه نَادَى الْفَرَح جَمَعْنَا بِالْحَبّ

نَادَى أَنَا وحبيبي وتالتنا السَّعَادَة

وَالْحِلْم فَسَّرْنَاه مَنْ قَدْ آيَة منايا لَو

أَطْوَلِهَا كَلِمَة حَبِيبِي يَا حَبِيبِي

قَوْلُهَا تَهُون سِنِين حَيَاتِي جُنُبٌ

الْكَلِمَة دِي فرحني قَوْل أَمَانَةٌ طوّلها

مَنْ قَدْ آيَة منايا لَو أَطْوَلِهَا كَلِمَة

حَبِيبِي يَا حَبِيبِي قَوْلُهَا تَهُون سِنِين

حَيَاتِي جُنُبٌ الْكَلِمَة دِي فرحني قَ

وْل أَمَانَةٌ طُولُهَا وَادِي اللَّيّ فِي خَيَّالِيٌّ

بِيَحْصُل قصادي حَبِيبِي جَنْبِي فِي

حِضْنِي اللَّيْلَة دِي وَاَللَّه وَبَقِيَت معاه

نَادَى الْفَرَح جَمَعْنَا بِالْحَبّ نَادَى أَنَا

وحبيبي وتالتنا السَّعَادَة وَالْحِلْم فَسَّرْنَاه

آه ، وَادِي اللَّيّ فِي خَيَّالِيٌّ بِيَحْصُل

قصادي حَبِيبِي جَنْبِي فِي حِضْنِي

اللَّيْلَة دِي وَاَللَّه وَبَقِيَت معاه نَادَى

الْفَرَح جَمَعْنَا بِالْحَبّ نَادَى

أَنَا وحبيبي وتالتنا السَّعَادَة وَالْحِلْم فَسَّرْنَاه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى