الكشوف الجغرافية بدأت من أوروبا في القرن الخامس عشر - طموحاتي
تعليم

الكشوف الجغرافية بدأت من أوروبا في القرن الخامس عشر

الكشوف الجغرافية بدأت من أوروبا في القرن الخامس عشر تعرف هذه الرحلات على انها رحلات قام بها الاوربيون من اجل اكتشاف العالم الجديد، والعمل على استغلال الموارد، واسفرت حركة الكشوفات الجغرافية لنتائج عديدة، ولها اثار كبيرة، وبالغة الاهمية، وساعد الاتصال بينها وبين اوروبا، وعملت على تقدم المعارف، وفتجت الكشوف الجغرافية افاق واسعة لمزيد من البحث العلمي، وقام بتعديل الكثير من النظريات التي انتشرت في اوروبا في زمن العصور الوسطى، كما وظهرت مجموعة من النظريات الجديدة، والتي تدعوا لحرية البحث، وعملت على استخدام المنهج العلمي والتي قامت في اساسها على التجربة.

دوافع الكشوفات الجغرافية

ان العوامل الاقتصادية لعبت الدور الكبير، والمهم لحركة الكشوفات الجغرافية للامام، وقد حظي البحارة في تشجيع الحكومات مثل اسبانيا، والبرتغال، والتي لم يكن في وسعها العمل على حل المشاكل الاقتصادية، وقد اسهمت الحاجة الماسة لاوروبا في الحصول على المعادن الثمينة مثل الفضة، والذهب، في دفع الكشوفات للخلاص من الازمة الاقتصادية التي كانت تمر بها، وهناك من الدافع التي ادت الى الكشوفات الجغرافية الدوافع السياسية، والدينية، وذلك نسبة الى اطماع الحكومات الاوروبية في السيطرة على المستعمرات في الامكنة، والازمنة.

الكشوف الجغرافية بدأت من أوروبا في القرن الخامس عشر

ان البداية الرئيسية للكشوف الجغرافية عند تمكن الملاحون في البرتغال اكتشاف سواجل افريقيا، وكان ذلك في مطلع القرن الخامس عشر، وقد تم بناء الكثير من الحصون، والمراكز التجارية، كما انها حققت على اثرها العدد الكبير من الاموال الطائلة بعد نقل الافريقيين لاوروبا، وتم بيعهم في سوق العبيد، وقد استمرت الرحلات الى ان تمكن الملاحون من بلوغ راس الرجاء الصالح، وجاء بعد ذلك فاسكو دي جاما.

نتائج الكشوفات الجغرافية

ان للكشوفات الجغرافية الاثر الكبير في القضاء على الازمات الاقتصادية التي كانت تمر فيها اوروبا، وقد اسهمت في توسيع التبادل التجاري في العالم، وعملت على استعمال النقد المصرفي، وانه بفضل الكشوفات تقدمت العلوم الجغرافية، وبعد ذلك تم اكتشاف اماكن كانت مجهولة، واثبتت كروية الارض، كما ولم يقتصر الامر فقط على تقديم العلوم الجغرافية، ولكنه شمل على التطور في مختلف العلوم، وذلك نتيجة الاحتكاك في الشعوب الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!