تعليم

الكتله المكونه من الجليد والصخور والغبار وتدور حول الشمس تسمى

الكتله المكونه من الجليد والصخور والغبار وتدور حول الشمس تسمى يعود السبب في تسمية المذنبات إلى عالم الفلك إدموند هالي، وهو الذي اكتشفه بفي ساب مداره الإهليلجي، والذي يبدأ عند الحدود الخارجية  في النظام الشمسي، كما انه يتبع انحراف في المدار عن طريق الدوران في إحكام حول الشمس، وكل ذلك يزعج مدار عطارد، ومن ثم يتراجع عن النظام الشمسي، ما وينحرف عن كوكب نبتون ايضا، وهذا مذنب دوري يظهر عادة كل ستة وسبعون سنة، وكل ذلك على الرغم من الدور الكبير لإدموند هالي في حسابات المذنبات.

الكتله المكونه من الجليد والصخور والغبار وتدور حول الشمس تسمى

ان تاريخ رؤية هذا المذنب يعود إلى ما قبل اكتشافه من قبل العالم إدموند هولي، وذلك لأن هناك مجموعة كبيرة من السجلات لوجود المؤرخين الصينيين، والبابليين، والأوروبيين في العصور الوسطى، وذلك ليس فقط مئتان واربعون قبل الميلاد، ومن ثم تم رصده من قبل علماء الفلك، ولكن لم يتم التعرف عليه مع السجلات المتواجدة، ولم يكن من المتوقع أن يكون مذنب هيلي هو نفس المذنب الذي ظهر واختفى في كل مرة حتى جاء العالم هالي في عام 1705 وقد استخدم قوانين الحركة الثلاثة لنيوتن، واتضح أنه مذنب دوري في اخر المطاف، واليكم الاجابة عن هذا السؤال :

الاجابة هي :

  • المذنب.

يعتمد تحديد موعد ظهور مذنب هالي على جاذبية الكواكب التي يمر بها، وذلك يتأثر مع ظهور مذنب هالي في الكواكب نظرًا لقربها النسبي منها بشكل كبير، وهذا ما يؤثر على مداره في طريقة أو بأخرى، ولأن جاذبية المشتري أثرت عليه في الماضي بشكل كيبر، وقد تتأثر به مرة أخرى في المستقبل العاجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى