الراس مرفوع والراية سعودية كلمات - طموحاتي
كلمات

الراس مرفوع والراية سعودية كلمات

الراس مرفوع والراية سعودية كلمات فهد بن فصلا، هو شاعر هذه الشيلة كان قد أطلع هذه الشيلة الحماسية لم يكن لها مثيل في الآونة والفترة الأخيرة، هذه الشيلة هي: الراس مرفوع والراية سعودية، وتعتبر من أكثر الشيلات أهمية، فقد باتت حاضرة في كثير من الميادين العامة والميادين الخاصة والمهرجانات والحفلات وأيضا في المعارض والحفلات الاستعراضية.

الراس مرفوع والراية سعودية كلمات

فهد بن فصلا الهاجري القحطاني، هو صاحب هذه الشيلة ولد سنة 1996، يبلغ من العمر 25 عاما، سعودي الجنسية، مقيم في السعودية، مهنته مغني ومنشد شيلات سعودي، يعتبر من أشهر الفنانين في المملكة ولديه جمهور كبير للغاية، وهو من أكثر الشخصيات الفنية والأدبية والشعرية شهرة في منطقة الخليج العربي.

الرَّأْس مَرْفُوعٌ وَالرَّايَة سَعُودِيَّة
تَحْتَ حُكْمِ سَيِّدُ السَّادَاتِ سَلْمَان
دُون الوَطَن نحتمي لَا ثَارَت إلَهِيَّة
نَلْعَن ثُوِيٌّ الْمُعْتَدِي ونزبن الْجَانِي
الرَّأْس مَرْفُوعٌ وَالرَّايَة سَعُودِيَّة
تَحْتَ حُكْمِ سَيِّدُ السَّادَاتِ سَلْمَان
مِنْ هَيْبَتِهِ تَخْضَع الرُّوس الخمينية
وإِيران يَشْكُونَ مِنْهُ إِيرانِي إِيرانِي
الرَّأْس مَرْفُوعٌ وَالرَّايَة سَعُودِيَّة
تَحْتَ حُكْمِ سَيِّدُ السَّادَاتِ سَلْمَان
وأمجادنا عَزّ وَالْأَفْعَال مَحْمِيَة
فِي ظِلِّ هَيْبَة أملوك أَعَزّ الأوطاني
الرَّأْس مَرْفُوعٌ وَالرَّايَة سَعُودِيَّة
تَحْتَ حُكْمِ سَيِّدُ السَّادَاتِ سَلْمَان
أَبُو فَهْدٌ كُلّ وقفاته بطولية
وَإِنْ قَالَ أَخُو نُورُه بناطي كُلّ خواني
الرَّأْس مَرْفُوعٌ وَالرَّايَة سَعُودِيَّة
تَحْتَ حُكْمِ سَيِّدُ السَّادَاتِ سَلْمَان
وَلِيّ عَهْد نشوش عِنْد طَارِئَةٌ
يُمْنِي مَلَكْنَا ولجل الدَّار مُتَفانِي
جُدُودِه مِنْ أَكْبَرِ كِبَار الكبارية
مَا بَيْنَ عَبْدالعَزِيز وَبَيْن ركاني
ابْن شَافِي لازهم فِي صُلْبِ جَدِّه
أَقْبَلُوا قَحْطَانُ مِنْ نَجْدٍ وَتِهَامَةَ
كنهم الْمَوْج الْقَوِيِّ فِي بَحْرِ جَدِّه
لَا ارْتَفَع فَوْق الْبَحْر تِسْعِين قَامَة
يَبْن شَافِي كُلّ مَجْد وَأَنْت قَدَّه
جَدُّك مُوَرِّث لَك إِشْدَادٌ وَزَعَامَة
تَنْطَح الميقاف وإلازم تُسْدِه
وَإِنْ ذَكَرَ طارك طشينا الْعِمَامَة
لأبتك خَزَن الظُّفْرِ فِي كُلِّ مُدَّةٍ
لَئِن تُفْنِي الْخَلْق وَتَقُوم الْقِيَامَة
الرَّأْس مَرْفُوعٌ وَالرَّايَة سَعُودِيَّة
تَحْتَ حُكْمِ سَيِّدُ السَّادَاتِ سَلْمَان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!