website page counter
منوعات

الاعتقاد بأن الكواكب مخلوقة، وأنها سبب في الحوادث الأرضية بتقدير الله يعتبر كفر أصغر

الاعتقاد بأن الكواكب مخلوقة، وأنها سبب في الحوادث الأرضية بتقدير الله يعتبر كفر أصغر، علم التنجيم هو علم دراسة الكواكب والنجوم والأجرام السماوية المختلفة، وقد يعتقد كثير من الناس أن هذا العلم ككل هو علم محرم لا أساس له، ولا ينبغي على المسلمين اتباع كلام أحد، من درس هذا العلم وشمل الكثير من المعلومات التي احتاجها للدراسة، والصحيح أن العلم ينقسم إلى قسمين، أحدهما محرم، والشرك الأوسع يفرّق أصحابه عن الطوائف، الفرق بين الجزء الأول والجزء الثاني هو أن الفرق بين الجزء الأول والجزء الثاني هو أن المنجمين يؤكدون أن النجوم لديها قدرة كبيرة على التعامل مع الحوادث التي تحدث في الكون، مما يعني أن النجوم هي مخلوق مع القدرات الآتية: تتحكم في الكون والأجرام السماوية فيه، وتتحكم في جميع العمليات في الفضاء الخارجي،  في هذا السياق سوف نتعرف على إجابة سؤال الاعتقاد بأن الكواكب مخلوقة، وأنها سبب في الحوادث الأرضية بتقدير الله يعتبر كفر أصغر.

الاعتقاد بأن الكواكب مخلوقة، وأنها سبب في الحوادث الأرضية بتقدير الله يعتبر كفر أصغر

إن الاعتقاد بأن الكواكب قد خلقت وأنها سبب الحوادث الأرضية بحكم الله يعتبر شركًا كبيرًا لأن الله هو القادر على توجيه الكون والكواكب والنجوم وجميع الأجرام السماوية، وهو كذلك، إن سبب كل حادث أرضي، أي ما يحدث في الكون، يتم جمعه بأمر وإرادة الله تعالى، وهذا غير ممكن، للكواكب الحق في التحكم في مجرى الكون والنظام المحكم الذي به خلق الله الكون، لأن الله هو الخالق الذي يحكم هذا الكون وهو الذي يدير كل مادة فيه، وهو أيضًا مؤلف النظام الدقيق الذي يعمل عليه الكون:

  • الإجابة الصحيحة هي: العبارة خاطئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى