رياضة

اذا لعب الهلال فخبروني كلمات

اذا لعب الهلال فخبروني كلمات، هذه من القصائد الجميلة التي قيلت في وصف نادي الهلال السعودي وهي من كلمات الشاعر الكبير ابراهيم خفاجي، ويتم تداول ابيات القصيدة للفخر والاعتزاز بنادي الهلال وللاحتفال بانجازاته التي يحققها في كل عام، وفي هذه الاوقات احرز نادي الهلال السعودي بطولة الدوري، ويحتفل المشجعين والمحبين من خلال الاستماع الى اغاني واناشيد وقصائد نادي الهلال، والبعض يتسائل عن كلمات اذا لعب الهلال فخبروني لذلك وضعنا لكم مقالتنا حتى نقدم لكم ذلك.

اذا لعب الهلال فخبروني كلمات

نرحب بكافة الزوار الكرام عبر مقالتنا البسيطة، والتي نعمل من خلالها على تقديم كلمات قصيدة اذا لعب الهلال فخبروني التي انتشرت بكثرة عبر السوشيال ميديا في الاونة الاخيرة وتحديدا عقب فوز نادي الهلال ببطولة الدوري السعودي، تابعوا معنا للحصول على القصيدة مكتوبة بالكامل:

إذَا لَعِب الهــــــلال فخبرونــــــــي فَإِن الْفَنّ

منبعــــــــه الهـــــــلال ُ أَمْتَع ُ نَاظِرِي

بِهِلَال نجـــــــــــــــد ٍ = فَمَن قمصـــــــانــه

خلـــــق الكمـــال ُ فَلَا اليــوفي وَلَا

الميــــــــــلان يُجْزِئ وَلَا البرشـــــــا وَلَا حَتَّى

الريــــــــــــــــال ُ نزيــــــد صبـــــابة ً ويزيـــــــد

وَصْلًا  بطولات ٍ هِي السحــــــــر الحــــــــــــلال ُ

رشفناهـــــــــا كؤوساً سائغـــــــــــات ٍمذهـّبــــــة ً

يضجُ بهــــا الجمــــــال ُ وقلنــــا للخزائـــــــن

لَن تريــــــحي  سيرهق ظَهْرِك ِ الذَّهَب

المســـــــــال ُ زعيــــــم ٌ فِي الملاعــب

لَا يبــــارى  تليــــــن لِفَنِّه حَتَّى الجبـــــــال ٌ

هِلَال الحســـــم والأفعــــال يكفــي ويشفـــــي

الْقَلْبِ أَنْ حمـــــي النـــــــــزال ُ هِلَال السامــــي

والشلهـــــــوب يَعْدُو = فيلتـــهب المــــدرج حيــــن

صــــالوا وجالــــــوا فِي النجيـــــل خُيُول جُنّ ٍ

ونالـــــــوا مِن شبـــاك ٍ لَا تُــــنــال ُ تأمـــل

عَزَف نَواف ٍ وياســــــر  وَقَبْلَهُمَا الثُّنْيَان الخيــــــال ُ

وَكَيْف لركضهم وَقَع ٌ وسحــــــر ٌ عَلَى إيقَاعِهِ

ملنـــــــــا ومــــــــــالوا ومرّ عَلَى الدعيع ِ

فِي عريــــــن ٍ تــَكسّـرُ مِنْ مَهَابَتِهِ النبــــــال ُ

وَقَفَ عِنْدَ المحـــــاور مِن عزيــــــز ٍ = إلَى الغنام

يبهــــرْك القتــــــــالُ وَبَاقِي إلَّا ُسد ِ

فِي الْمَيْدَان يـــــدنو  إلَى ضرباتها الصَّعْب

المحـــــــــــــال ُ إذَا لَعِب الزعيــــــم فَقُل

ســــلام ٌ فَإِنَّ الْمَجْدَ تَصْنَعُه الرجــــــــــال ُ

هِلَال ٌ فِي العريجا بَات عشـــــــقا ً  عَلَى

أنغـــــــامه يَحْلُو الوصــــــال ُ

سَيَبْقَى السحــر أَزْرَقَ فِي بيــــاض ٍ

وَيَبْقَى الْمَجْد مَا بَقِيَ الهـــــــــــلال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى